المحتوى الرئيسى

انفراد.. مصدر يكشف عن ما ستناقشه أول جلسة محادثات بين وفدي الحكومة والانقلابيين

منذ 1 اسبوع - 2018-12-06 [61] قراءة

أبابيل نت – خاص:

قال مصدر مقرب من مشاورات السلام اليمنية بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية التي انطلقت اليوم برعاية الأمم المتحدة في مدينة رانبو شمالي العاصمة السويد استوكهولم إن هذه الجلسة الأولى من المحادثات ستناقش إجراءات بناء الثقة لخلق بيئة سياسية مواتية لاستئناف العملية السياسية.

وأضاف المصدر لشبكة أبابيل الإخبارية أن محادثات الجلسة الأولى “ستركز على إطلاق سراح كافة الاسرى والمعتقلين والمختطفين قسراً، والوضع في الحديدة وتسليم الميناء، وفك الحصار عن محافظة تعز، وفتح مطار صنعاء، وعدد من القضايا الاقتصادية، بالإضافة إلى الإطار العام للمفاوضات”.

وشهدت الساعات الأولى، للجلسة الافتتاحية خلافا كاد أن يعصف بالمشاورات قبل انطلاقها رسميا، بسبب تعمد الحوثيين زيادة عدد وفدهم إلى 17عضوا، خلافًا للعدد المقرر بـ 12 عضوا، وهو ما اعترض عليه وفد الحكومة الشرعية، المعترف بها دوليا.

وانتهى الخلاف بعد تدخل المبعوث الأممي مارتين جريفيت الذي استبعد الأسماء الزائدة من وفد الحوثيين.

وأكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، مارتن جريفيث، سعيه إلى التوصل لاتقاقية سلام تشمل المرجعيات الثلاث.

وتتضمن المرجعيات الثلاث المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن 2216 ومخرجات الحوار الوطني.

وقال جريفيث في مؤتمر صحفي اليوم الخميس، “ندرك أن هناك قرارات صعبة اتخذت من الأطراف لحضور المشاورات، ونشكر التحالف على دعمه للمشاورات”.

وأوضح أن المشاورات ستتطرق للاقتصاد ووضعية مطار صنعاء وكيفية وصول المساعدات الإنسانية.

وحثت وزيرة خارجية السويد في مؤتمر صحفي طرفي الصراع في اليمن على إجراء محادثات بناءة خلال المفاوضات


المصدر:

تابع أيضاً

عاجل