المحتوى الرئيسى

غريفيث يؤكد على المرجعيات الثلاث كأساس للحل وعراقيل حوثية جديدة

منذ 1 اسبوع - 2018-12-06 [27] قراءة

أثناء المؤتمر الصحفي المشترك مع بدء مشاورات السويد

المرصد بوست/متابعة خاصة

أكد المبعوث الاممي الى اليمن مارتن غريفيث،  سعيه إلى التوصل لاتفاقية سلام للأزمة اليمنية، تشمل المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن 2216 ومخرجات الحوار الوطني.

وقال غريفيث خلال المؤتمر الصحفي المشترك لإطلاق أعمال المشاورات بحضور وزيرة خارجية السويد والوفود المشاركة، اليوم الخميس، إن هناك توافق دولي شامل لإيجاد حل عاجل للازمة في اليمن، مؤكداً سعي الأمم المتحدة لإيجاد حلول تستند لقرارها 2216.

وأعلن المبعوث الأممي عن توقيع اتفاق بشأن تبادل الأسرى والمعتقلين،  مضيفاً "هذا أمر مهم جداً لآلاف العائلات الذين يأملون عودة أحبابهم".

من جانبها،  قالت وزيرة خارجية السويد مارغو إليزابيث والستروم، إن اليمن واجهت العديد من الازمات، مؤكدة أن بلادها ستواصل العمل مع المجتمع الدولي من أجل الوصول إلى حل سلمي للأزمة اليمنية.

كما أعربت عن تطلع بلادها لاستضافة مؤتمر التعهدات الثالث لليمن في مطلع العام 2019.

ونقلت مصادر صحفية، إن المبعوث الأممي، واجه قبل إعلان انطلاق المشاورات اليمنية تعنت من قبل الوفد المفاوض التابع لمليشيات الحوثي الذي حاول الدخول بتمثيل أعلى عن العدد المقرر.

وبحسب مراقبين تواجه أعمال المشاورات  اليمنية التي انطلقت اليوم الخميس، توقعات بالتعثر نتيجة العراقيل التي تفرضها مليشيات الحوثي على مسار التفاوض، حيث هددت المليشيات على لسان القيادي محمد على الحوثي بإغلاق مطار صنعاء أمام الأمم المتحدة إن لم تسفر مشاورات السويد عن السماح بفتحه أمام الطيران المدني.


المصدر: المرصد بوست

تابع أيضاً

عاجل