المحتوى الرئيسى

فضيحة جديدة للسفير السعودي في اليمن

منذ 3 شهر - 2019-05-15 [94] قراءة

تتواصل فضائح السفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر، حيث ذكرت مصادر إعلامية في العاصمة عدن ان ال جابر دشن مطابخ إعلامية يشرف عليها بشكل مباشر بهدف محاربة المجلس الانتقالي والتقليل من دور الامارات في اليمن.

وذكرت المصادر ان السفير السعودي اعتمد على شخصيتين مثيرة للجدل للقيام بهذه المهمة، حيث اعتمد على علي البخيتي شمالاً وفتحي بن لزرق جنوباً وتم تمويلهم بمبالغ ضخمة لاستقطاب ناشطين وناشطات وصحفيين للقيام بمهام عدة ابرزها مهاجمة المجلس الانتقالي والتقليل من دور الامارات العربية المتحدة في اليمن.

وأكدت المصادر ان عملية الاستقطاب في عدن بلغت ذروتها حيث يتم استقطاب ناشطين للعمل على مواقع التواصل بنيما هناك مركز اعلامي افتتح حديثاُ وان نهج هذه المواقع والصفحات مهاجمة الانتقالي والتقليل من دور الامارات وبمشاركة وسائل اعلام اخوان اليمن ( حزب الاصلاح).

وبحسب المصادر ان لقاء جمع بن لزرق وعلي البخيتي بالسفير السعودي قبل اشهر اسفر عن تفاهمات بفتح مراكز إعلامية لاستطقاب الناشطين بهدف ابراز دور ال جابر في اليمن ومهاجمة الانتقالي وقواته والتقليل من دور الامارات.

ناشطون يمنيون انتقدوا سلوك ال جابر المثير للجدل والذي وصفوه بتصرف ارعن يساهم من خلاله في فكفكة التحالف ضمن عمل ممنهج للاخوان المسلمين ويهدف لتحويل الأصدقاء الى خصوم مقابل تقوية الخصوم مليشيات الحوثيين الايرانية.


# اليمن 

المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل