المحتوى الرئيسى

فرنسا ترحب ببدء إعادة الانتشار في الحديدة وتدين هجمات الحوثي على السعودية

منذ 3 شهر - 2019-05-15 [97] قراءة

رحبت فرنسا بإعلان الأمم المتحدة عن بدء إعادة انتشار القوات الموجودة على الساحل الغربي لليمن، في موانئ الصليف ورأس عيسى والحديدة.

وقالت الخارجية الفرنسية، في بيان لها نشرته عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، تابعها المشهد العربي: "تُعتبر حركة القوات إشارة تشجع على تنفيذ الاتفاق المبرم في ستوكهولم بين الأطراف اليمنية في 13 ديسمبر 2018.

وجددت فرنسا دعمها لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، "التي تضطلع بدور حاسم على الأرض في مراقبة إعادة الانتشار وتيسيره وفقا للقرار 2452 (2019) الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة"، بحسب قولها.

وتدعو فرنسا جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها وتنفيذ إعادة الانتشار بالكامل، بما يشمل مدينة الحديدة، فوفاء جميع الأطراف بالتزاماتها أساسي من أجل تيسير وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاج إليها الشعب اليمني بشدة.

كما أنها تُدين بشدة اعتداءات الحوثيين على المنشآت النفطية السعودية، التي ارتكبت عن طريق طائرات من دون طيار، فهذه الاعتداءات غير مقبولة وهي تهدد أمن المملكة العربية السعودية واستقرار المنطقة. وتدعو فرنسا جميع الأطراف إلى الإحجام عن أي تصعيد من شأنه تهديد العملية السياسية من أجل الخروج من النزاع اليمني.


# الحديدة 

المصدر: المشهد العربي

تابع أيضاً

عاجل