المحتوى الرئيسى

احد زوار جزيرة زقر يروي تجربته وانطباعته

منذ 3 شهر - 2019-08-13 [42] قراءة

الحديدة - خبر للأنباء:

ما أن تحرك بنا الزورق الذي يقلنا نحو جزيرة زقر في زيارة بمناسبة عيد الأضحى المبارك حتى شعرنا بالزهو والفخر لرؤية هذه الجزيرة اليمنية التي طالما سمعنا عنها والتي تسلمتها قوات خفر السواحل المرابطة في البحر الأحمر من قوات التحالف العربي في شهر يوليو الماضي.

وجزيرة زقر إحدى الجزر اليمنيّة الواقعة في البحر الأحمر ضمن أرخبيل حنيش بالقرب من مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، ما يمنحها موقعاً استراتيجياً لإطلالتها على ممرين عالمييّن، وهما الممر الآسيوي من ناحية الشرق والممر الإفريقي الواقع إلى الغرب من الجزيرة.

ورغم وصولنا إلى الجزيرة في وقت متأخر من الليل إلا أن فرحة الأبطال المرابطين في الجزيرة بقدومنا كانت لا توصف حيث التف حولنا عدد كبير من القيادات العسكرية وعلى رأسهم العقيد الركن/ عبدالجبار الزحزوح قائد خفر السواحل في البحر الأحمر وعدد من المقاتلين.

وتلقى منسوبو خفر السواحل المرابطون في زقر أكبر الجزر اليمنيّة على ساحل البحر الأحمر، دورات عديدة في عمليات التفتيش والتدقيق ومكافحة جرائم القرصنة البحرية، علاوة على إمدادهم بزوارق مزودة بأسلحة وأجهزة اتصالات ورادارات متطورة، لتأمين وحراسة ممري البحر الأحمر ومضيق باب المندب الذي يصل بخليج عدن.

وتبلغ مساحة جزيرة زقر حوالي مئة وخمسة وثمانين كم²، وطولها من الشمال إلى الجنوب يصل إلى عشرة أميال، فيما يبلغ عرضها من جهة الشرق إلى الغرب ثمانية أميال، وتقع زقر بين خطي طول 1406 و1354، وخطوط العرض 4240 و4248، فيما تفصلها مسافة اثنين وثلاثين كيلومتراً عن الساحل اليمني.

جولتنا الأولى

بدأت جولتنا الأولى في جزيرة زقر في وقت مبكر من صباح السبت الموافق 10 أغسطس 2019م بزيارات إلى المواقع العسكرية في الجزيرة التي يرابط فيها الأبطال الميامين من خفر السواحل حيث قام رئيس الفريق العميد الركن/ بهيجي الرمادي نائب عمليات المقاومة الوطنية ومعه عدد من القيادات بنقل تحيات العميد الركن/ طارق محمد عبدالله صالح قائد المقاومة الوطنية عضو قيادة القوات المشتركة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وتبادلوا معهم التهاني متفقدين أوضاعهم وجاهزيتهم القتالية، مثمنين الجهود التي يبذلها الأبطال لحماية الجزر اليمنية.

ثم قامت القيادات العسكرية بتوزيع "جعالة" العيد على كافة ابطال لواء خفر السواحل بقطاع البحر الأحمر.

ذكريات لا تنسى

خلال زيارتنا استوقفنا أحد الأبطال المرابطين في الجزيرة والذي اخبرنا بأنه ممن كان لهم الشرف في عهد الزعيم الشهيد / علي عبدالله صالح رحمه الله بالرباط في هذه الجزيرة حيث حدثنا عن أوضاع الجزيرة في ذلك الوقت قائلاً: كان الزعيم رحمه الله يحرص كثيراً على تنمية وتطوير الجزر اليمنية؛ مضيفا "كان يسكن هذه الجزيرة اكثر من 180 اسرة توفر الدولة لهم الطعام والمياه الصالحة للشرب إضافة الى بناء مدرسة تستوعب أبنائهم وتعتمد لكل فرد في الاسرة مبالغ شهرية تسمى علاوة جزر علاوة على تعيين مدرسين في المدرسة التي تم بنائها في الجزيرة."

ويتذكر المقاتل أنور وهذا هو اسمه الأوضاع التي كانت سائدة في هذه الجزيرة بتحسر حيث أوضح بأنه كان بالجزيرة 4 مراسي كل مرسى به مجموعة من الفيبرات ، كما يوجد فيها مهبط طيران وثلاثة خطوط دفاعية وخطة للاسكان ، إضافة إلى كنداسات للمياه إلا أن كل ذلك تبخر وانتهى بعد العام 2011م.

فرحة العيد

في صباح يوم الأحد 11 أغسطس 2019م اجتمع كل من في الجزيرة من الأبطال ماعدا المرابطين في المواقع المتقدمة في الساحة الكبرى لأداء صلاة عيد الأضحى المبارك والاستماع لخطبتيها، تلى ذلك النشيد الوطني تحت راية الجمهورية اليمنية الخفاقة قامت قيادات من المقاومة الوطنية "حراس الجمهورية" بمشاركة الأبطال أفراحهم بمناسبة عيد الأضحى المبارك وهم في خنادق الدفاع عن الوطن والشعب بعزيمة وإصرار كبيرين على تحرير كافة الأرض اليمنية في البحر والبر واستعادة نظامنا الجمهوري ومؤسسات الدولة المختطفة من عصابة الحوثي الكهنوتية المدعومة إيرانياً.

رسالة واضحة

مؤكدين أن مرابطتهم في جبهات العزة والكرامة في هذه المناسبة الدينية رسالة واضحة مفادها بأن المقاومة الوطنية والقوات المشتركة عازمة على تحقيق العيد الأكبر لكل أبناء الشعب اليمني والمتمثل بالقضاء على عصابة الحوثي الإرهابية التي اهلكت الحرث والنسل وعاثت في الأرض اليمنية فسادا.

وفي عصر ومساء يوم العيد أقيم احتفال كبير بمناسبة عيد الأضحى المبارك، أدى فيه الضباط والأفراد عدد من الرقصات الشعبية على انغام الأناشيد الوطنية والأغاني الفلكلورية اليمنية بحضور قيادات من المقاومة الوطنية والقيادات العسكرية للجزيرة.


المصدر: وكالة خبر للانباء

تابع أيضاً

عاجل