المحتوى الرئيسى

قيادي في الإنتقالي: استقلال دولة الجنوب سيحدث ونحن نقترب منه

منذ 3 شهر - 2019-08-14 [67] قراءة

أكد عضو هيئة رئاسة "المجلس الانتقالي الجنوبي"، ناصر الخبجي، أن استقلال دولة الجنوب سيحدث والمجلس يقترب منه، وهذا يخدم الجنوب والسلام في اليمن ودول المنطقة والعالم.

وفي تصريح صحفي لوكالة “سبوتنيك” قال الخبجي اليوم الأربعاء: أن “الاستقرار في المنطقة مرتبط بحماية الأمن القومي العربي والأمن والسلم الدوليين في باب المندب وعدن، وهذا بالتأكيد لن يكون إلا باستعادة استقلال دولة الجنوب”.

وحسب الوكالة أضاف الخبجي “نحن نرى أن يتم في الأيام القادمة إدارة الجنوب بإدارة جنوبية وطنية مؤقتة، لإعادة الاستقرار والأمن والخدمات، ومعالجة كل الآثار التي خلفتها حرب ميليشيات الحوثيين عام 2015، والحرب الاقتصادية التي شنتها الحكومة اليمنية منذ خمس سنوات من تحرير الجنوب”.

وفي المقابل، علق الخبجي حول انفصال الجنوب، وقال“نحن ندعو إلى استعادة استقلال دولة الجنوب، وليس الانفصال، فالجنوب كان دولة قائمة ومعترفا بها دولياً في كافة المحافل الدولية والأمم المتحدة، وهذا أمر ليس وليد اللحظة أو الحرب الأخيرة، بل هو يعود إلى حرب عام 1994 التي شنتها دولة اليمن الشمالي ضد دولة الجنوب”.

وأشار إلى موقف قادة "الإنتقالي" من دعوة السعودية للحوار في جدة، وقال“نحن رحبنا بالحوار الذي دعت إليه المملكة العربية السعودية، والانتقالي سيكون طرفاً فيه، ونؤكد أن محاربة الإرهاب هدف رئيس للانتقالي وقواته، وأن الاستقرار والأمن في عدن هو الهم المشترك بين الانتقالي والشعب الجنوبي ودول التحالف العربي”.

هذا وقد سيطرت قوات "الانتقالي" الإنفصالي المدعوم من الإمارات على العاصمة المؤقتة عدن، بما في ذلك قصر "معاشيق" الرئاسي بعد مواجهات داكت أربعة أيام مع القوات الحكومية، ألوية الحماية الرئاسية.


المصدر: المشهد اليمني

تابع أيضاً

عاجل