المحتوى الرئيسى

جامعة الحكمة تنظم ندوة علمية عن دور الصيدلي في الأمن الدوائي ونائب الوزير يدعو لإنشاء مركز ابحاث

منذ 3 اسبوع - 2019-09-19 [56] قراءة

صنعاء / محمد القيداني

أقيمت اليوم بكلية الصيدلة بجامعة الحكمة بصنعاء ندوة علمية بعنوان " دور الصيدلي في الأمن الدوائي الوطني" برعاية وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة الانقاذ بصنعاء وبحضور نخبة من الأكاديميين الصيادلة المتميزين .

وفي الندوة التي حضرها وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للشئون التعليمية الدكتور غالب القانص ورئيس مجلس إمناء جامعة الحكمة الدكتور صلاح مسفر ومدير الجامعة الدكتور مختار دائل عثمان والمدير التنفيذي لاتحاد منتجي الأدوية الدكتور عبدالحميد شوكت .

أكد نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور علي يحي شرف الدين أن الوزارة أنجزت المعايير الوطنية في جامعة صنعاء وبعض الجامعات لكليات الصيدلة والطب والهندسة وصولا إلى مرحلة تحديث وتطوير الكليات الصيدلانية .

ودعا الى شراكة كبيرة بين مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والجامعات الاهلية والحكومية لإنشاء مركز للتدريب والتأهيل في مجال الصيدلة والأمن الدوائي الوطني .

وكشف نائب الوزير بأنه سيتم إنشاء لجنة للمركز الوطني للأبحاث والمعلومات لدراسة البحوث لإخراج الثروة الصامتة الموجودة في بطون هذه البحوث في جميع المجالات ومنها الصيدلة وإنشاء بنك معلومات يكون فيه عناوين للطلاب الجدد الراغبين في البحوث لخدمة بلدهم وتلبية سوق العمل .

وطالب بتعزيز الشراكة والتكامل بين الجامعات الحكومية والأهلية مؤكدا على اهمية الاستفادة في مجال الصيدلة من المادة الخام المحلية  والأعشاب .

من جهتها اشادت نائبة رئيس جامعة صنعاء للدراسات العليا الدكتورة نجيبة مطهر بدور كلية الصيدلة بجامعة الحكمة في تنظيم هذه الندوة وأهمية الامن الدائي والدور المعول على الصيادلة وتلبية احتياجات السوق المحلية .

من جهته رحب نائب رئيس جامعة الحكمة بالحاضرين مؤكدا على اهمية دور الجامعات الأهلية في إقامة الندوات العلمية والبحثية والتي تساهم في الإرتقاء بالدور الوطني لتلك الجامعات في البناء والتطوير في شتى مجالات العلوم والمعرفة .

وأشاد القطوي بمخرجات وتوصيات الندوة العلمية التي هدفت إلى دور الصيدلاني في الأمن الدوائي الوطني وأهمية ترجمة التوصيات والمخرجات إلى واقع عملي ملموس من قبل جميع الجهات ذات العلاقة .

من جانبه أرعب أمين عام الجامعات الأهلية الدكتور محمد الخامس عن تقديره الكبير لدور جامعة الحكمة في إقامت وتنظيم مثل هذه الندوات ولما لها من دلالات إيجابية في الإرتقاء والتطوير في مجال الصيدلة وأهمية الدور العلمي في إيجاد أمن دوائي يرتكز على الكوادر العلمية المؤهلة .

وأشار عميد كلية الصيدلة بجامعة الحكمة الدكتور محمود البريهي بأن الأمن الدوائي يبدأ من التصنيع الجيد للدواء وثم يعتمد عليه بقية المجالات التي يعمل بها الصيدلي في ممارسة مهنة الصيدلة .

وأكد بأن الصيدلة الصناعية مجال ممارسة التصنيع الدوائي الجيد ومن خلاله يتم تطوير الصناعات الدوائية وهو المجال الأهم والمهم ويجب الأهتمام به بكل المؤسسات الصيدلانية أو المؤسسات الأكاديمية .

وناقشة الندوة خمسة محاور هي دور الصيدلي في الصناعات الوطنية ودور الصيدلي في الرقابة الدوائية لسوق العمل ودور الصيدلي في الصيدليات والمستشفيات ودور الصيدلي في التعليم الأكاديمي ودور الصيدلي في مكافحة الأدوية المهربة والمزورة .

اعقبها تكريم المشاركين في الندوة بالشهادات التقديرية .


المصدر: سبأ نيوز

تابع أيضاً

عاجل