المحتوى الرئيسى

بيان ناري لمشائخ الحجرية يفضح لجنة التهدئة ويطالب بإقالة ومحاكمة هذه القيادات

منذ 1 شهر - 2019-10-14 [281] قراءة

 

طالب مشائخ واعيان الحجرية برحيل اللجنة المكلفة بالتهدئة في الأحداث الأخيرة التي شهدتها مدينة التربة.

واتهم بلاغ صحفي صادر عن لجنة مشائخ واعيان الحجرية والمنبثقة من اللقاء الموسع اللجنة بعد الحياد، والانحياز لصالح المتورطين في جريمة مقتل حراسة المحافظ في مدينة التربة مطلع الشهر.

وقال البلاغ بأن اللجنة لم تراعي مشاعر اهالي الضحايا من حراسة المحافظ " وهم يشاهدون القتلة يسرحون ويمرحون امامهم "،متهما اللجنة بالتغاضي عن استمرار التحشيد العسكري من قبل الجهات التي تقف خلف الجناة.

وقال البلاغ بأن اللجنة " سارعت لتمنح القتلة صك براءة وشهادات تقدير وفرصة جديدة لمزيد من المجازر والجرائم كي ينفذوها بدم بارد".

وفي الوقت الذي طالب فيه البلاغ برحيل اللجنة، اكد البلاغ على عدة مطالب أهمها تسليم باقي القتلة وتقديمهم مع من حرضهم ومن اواهم وساعدهم على الفرار الي محاكمة عادلة وسريعة.

وطالب البلاغ بإقالة مدير مديرية الشمايتين ومدير الامن المعين من قبل منصور الأكحلي/مدير شرطة تعز ،وتقديم كلاً من قائد اللواء الرابع مشاة جبلي/ابوبكر الجبولي والعقيد/عبده نعمان الزريقي لمحاكمه عسكرية.

كما دعا البلاغ قيادة اللواء ٣٥ بتحمل مسؤوليتها في منع اتساع مساحة الجريمة المنظمة في مديرية الشمايتين والمديريات المجاورة ، مع المطالبة بتنفيذ اوامر محافظ المحافظة بعودة المجاميع المسلحة الي تعز وكذا رفع اللواء الرابع مشاة جبلي من العفا أصابح الى مسرح عملياته بالصبيحة.

 

"يمن الغد" يعيد نشر نص البلاغ الصحفي الصادر عن لجنة مشائخ واعيان الحجرية والمنبثقة من اللقاء الموسع:

 

في تصرف متسرع ومخزي كشفت لنا لجنة التهدئة-والتي قدمت من تعز لاحتواء الموقف بالحجرية-أنها جاءت لتنفيذ مخطط مشبوه وجهنمي يريد للمنطقة ان تنزلق اكثر في اتون حرب وسخة وبشعة.

فان تدعي تلك اللجنة انها محايدة وانها ذات بعد وطني وانها قدمت مصلحه الحجرية علي مصلحه من أتت لتنفيذ مخططاتهم فذلك كلام غير صحيح واثبتت الوقائع والاحداث غير ذلك.

فهي لم تراعي مشاعر اولياء الدم واهالي الشهداء(اسامة الاشعري وأشرف الذبحاني) وهم يشاهدون القتلة يسرحون ويمرحون امامهم، ولم تراعي الفزع والخوف والرعب الذي يعيشه ابناء التربة والمناطق المجاورة جراء احداث الاقتتال الاخيرة(٣-٤أكتوبر٢٠١٩م) ولم تراعي التوجس الذي تحيا تحت ناره الحجرية كلها جراء التحشيدات العسكرية والمجاميع المسلحة وعصابات الاجرام باتجاهها كي تذبح الحجرية...بل تعامت عن كل ذلك ودفنت ضميرها وواجبها الوطني وكل ملامح الانسانية لديها وسارعت لتمنح القتلة صك براءة وشهادات تقدير وفرصة جديدة لمزيد من المجازر والجرائم كي ينفذوها بدم بارد.

ونحن مشائخ واعيان ووجهاء الحجرية نطالب برحيل تلك اللجنة والتي سقطت عنها الأقنعة وارتدت لبوس الحمل وهي في الحقيقة ذئب متربص  ومن جملة المتربصين والذين يريدون للحجرية والشمايتين والتربة كل شر ودمار ومزيد من نزيف الدماء.

وعليه فأننا نعلن ونطالب بالآتي:

أولا: رفضنا لأي لقاءات او اتفاقيات عقدت يوم امس السبت٢٠١٩/١٠/١٢م ولسنا مسؤولين عنها، ونطالب من تلك اللجنة ان تأخذ عصا الفتنه التي اتت به وترحل عن الحجرية.

ثانياً: نطالب بتسليم بقية قتلة الشهيدين/اسامة عبدالحكيم الاشعري وأشرف عبدالجبار الذبحاني وعدم التلاعب بالقضية وتقديم كافه المتهمون ومن حرضهم ومن اواهم وساعدهم علي الفرار الي محاكمة عادلة وسريعة..

ثالثا: نطالب  بإقالة مدير مديرية الشمايتين ومدير الامن المعين من قبل منصور الأكحلي/مدير شرطة تعز كونهما منحا الغطاء لعصابات الإجرام كي تعيث فساداً في التربة  وتقديم كلاً من قائد اللواء الرابع مشاة جبلي/ابوبكر الجبولي والعقيد/عبده نعمان الزريقي لمحاكمه عسكرية؛ كونهما كانا  الغطاء لكل الجرائم والمحرض والمشجع لها ولكل اشكال الانفلات الامني بمديرية الشمايتين.

رابعاً: نطالب قيادة اللواء ٣٥ بتحمل مسؤوليتها الوطنية والانسانية والقانونية ومنع اتساع مساحه الجريمة المنظمة في مديرية الشمايتين والمديريات المجاورة ولجم قوي الشر من تنفيذ مخططاتها لجر الحجرية لإحتراب اهلي، وترسيخ الامن والامان في مسرح عملياتها وان لا تترك الحجرية نهب لقوي الشر والإجرام..

خامساً: تنفيذ اوامر محافظ المحافظة المرقم(٣٤٠)والمؤرخ بتاريخ٢٠١٩/١٠/٤م بعودة المجاميع المسلحة الي تعز وكذا رفع اللواء الرابع مشاة جبلي من العفا أصابح الي مسرح عملياته بالصبيحة من اجل عودة الامن والامان للتربة والمناطق المجاورة.

في الاخير فأننا نؤكد لكل ابناء المديرية ان عدونا الوحيد هو الحوثي ويجب ان توجه اليه جميع بنادقنا، لكن يجب علينا الحذر والحيطة من تلك الاطراف التي تريد للحجرية كل الشر والدمار ويجب ان نقف امامها بالمرصاد وبكل الوسائل السلمية، وعلينا أن نعبر عن رفضنا نحن ابناء الشمايتين والحجرية وبكل اطيافنا السياسية والمجتمعية والاجتماعية ورفضنا الصارخ  لممارسات لجنة التهدئة والتي جاءت لتشرع للقتلة وعصابات الإغتيالات ممارساتهم وكذا يجب أن نعبر عن رفضنا لممارسات الطرف الذي يدفع بمجاميعه ومسلحيه لتحرير المحرر وتفجير الوضع واستهداف جيشنا الوطني ممثلاً باللواء٣٥ وقائده الوطني العميد/عدنان الحمادي.

وندعو كافة ابناء الحجرية للخروج بمسيرات ومظاهرات ووقفات سلمية كي يعبروا عن رفضهم الاحتراب ووجود المجاميع المسلحة بالتربة وكذا عصابات القتل والتصفيات والاغتيالات والتي نشطت مؤخراً وصارت تهدد السلم والسلام المجتمعي في المنطقة..

      والله الموفق

العزة للوطن

المجد للشعب

الرحمة للشهداء

الشفاء للجرحى

صادر عن مشائخ واعيان ووجهاء الحجرية*

 

الاحد2019/10/13م

 

 

 


المصدر: يمن الغد

تابع أيضاً

عاجل