المحتوى الرئيسى

انطلاق ثورة فيسبوكية شرسة ضد قروبات خطرة تهدد شباب اليمن وخاصة الفتيات

منذ 2 اسبوع - 2019-11-17 [59] قراءة

أطلق المئات من الناشطين اليمنيين، حملة الكترونية شرسة على مواقع التواصل الاجتماعي لمواجهة جروبات فيسبوكية ذات صله بالجرائم الأخلاقية الإلكترونية في مواقع التواصل الاجتماعي.

وعبر الناشطون عن غضبهم واستياءهم من المعايير الفيسبوكية في برنامج فيسبوك والتي لم تستجيب لـشكواهم ضد هذه الجروبات التي تشكل خطرًا كبيرًا على المجتمع اليمني المحافظ وتنتهك كرامته وعقيدته الاسلامية بمثل هكذا جروبات شاذة لا تمت للإسلام بصله.

وفِي الآونة الأخيرة كانت قد ظهرت جروبات شاذه على برنامج الفيسبوك تستهدف فَأْت الشباب اليمني بجنسيه، الأناث تحت جروب (. Do you know him ) والرجال تحت جروب ( Do you know hir ).

واعتبر الناشطون في الحملة الكترونيات التي يطلقونها منذ اكثر من شهر تقريبا، تحت عناوين متعددة مثل لنكن واعين و#كوني فتاة لا أداه، و#كُن قدوه –  ان من يدير تلك الجروبات هي أجنده خارجية تهدف لزعزعة وخلخلة المجتمع اليمني المحافظ وذلك باستهداف فَأْت الشباب كونها المرحلة العمرية السهلة للأستهداف .

الناشط الحقوقي عبد المجيد احمد يقول: ان خطورة هذه الجروبات ليست في انها تستهدف الشرف والعرض والكرامة والعقيدة الإسلامية فحسب بل تتجاوز ذلك بالأطلاع على اسرار الشخص وحياته الخاصة ليتم استغلالها فيما بعد عن طريق ابتزازهم بصورهم او صور خاصة تتعلق بهم والفتاة هي الضحية الأكبر قبل الرجل الإمر الذي يشكل خطرا كبيرا على المجتمع بأسره.

اما الناشط نايف المدحني فقد قال: هذه الجروبات المدارة بأجندة خارجية هي خطرة على الفتيات اكبر بكثير من خطورتها على الاولاد حيث انها تستخدم كافة معلومات البنت لاغرض خفية، فحين تأخذ ادارة الجروب المعلومات الكافية عن البنت وعن من الشخص المناسب الذي تريده وصوره وكل المعلومات المتعلقة به وبها، فهذه الأشياء كلها لن تمر عليهم مرور الكرام وبدون استغلال في العاجل القريب او مع الوقت القادم، فالمسألة مسألة وقت فقط”.

يضايف “المدحني” قائلا :” كما ان الخوف مننا بسبب هذه الظاهرة لا تقتصر علة خوفنا على المجتمع وانما نحذر الفتيات بأنهن ضحايا تلك الاجندة الخفية التي بستطاعتها ان تهدد البنت في يوما ما، وتستبزها مقابل صورة او معلومات خاصة لها وهذه هي الكارثة.


المصدر:

تابع أيضاً

عاجل