المحتوى الرئيسى

"أنقذوا الطفولة":تعز والحديدة هما أكثر المناطق دموية بالنسبة للأطفال في اليمن (إحصائية مروعة)

منذ 1 شهر - 2019-12-10 [170] قراءة

كشفت منظمة حقوقية دولية، الاثنين 9 ديسمير 2019، أن 33 طفلاً يقتلون ويصابون شهرياً في مدينتي "الحديدة" و"تعز" خلال العام الجاري جراء عدم التزام ميليشيا الحوثي باتفاق ستوكهولم الذي نص على وقف إطلاق النار في محافظة الحديدة وتعز المجاورة لها قبل عام.

وقالت منظمة "أنقذوا الطفولة" التي تتخذ من مدينة لندن مقرا لها، إن "الحديدة وتعز هما أكثر المناطق دموية بالنسبة للأطفال في اليمن، بعد عام واحد من توقيع اتفاقية ستوكهولم التي كان من المفترض أن تحقق الاستقرار في هذه المناطق المشتعلة".

وأشارت إلى أنه بين يناير وأكتوبر 2019، قُتل أو جُرح 33 طفلاً كل شهر في مدينة الحديدة الساحلية وتعز في الجنوب الغربي لليمن، على الرغم من توقيع اتفاقية ستوكهولم في 13 ديسمبر 2018 - في اشارة الى استمرار المليشيات الحوثية في قتل المدنيين والتصعيد العسكري، بعد مرور عام على الاتفاق ذاته.

وبحسب المنظمة فإن ما يقرب من نصف الأطفال قتلوا كنتيجة مباشرة لحرب الذي افتعلتها المليشيات الحوثية، في محافظتي الحديدة وتعز.

وأضافت إنه بين شهري يناير وأكتوبر 2019 قُتل حوالى 56 طفلاً وأصيب 170 نتيجة مباشرة للقتال في الحديدة، فيما ارتفعت وفيات الأطفال في تعز بأكثر من الضعف منذ توقيع اتفاق ستوكهولم .


المصدر: يمن الغد

تابع أيضاً

عاجل