المحتوى الرئيسى

الجابري : شعب #الجنوب قد اعلن براءته من وحدة عام 90م والمؤمن لا يلدغ من الجحر مرتين

منذ 1 اسبوع - 2020-01-15 [108] قراءة

احتشد الألاف من ابناء الحواشب بمحافظة لحج عصر اليوم الى ساحة الشهيد صالح عليوة عوض بمركز مريب للمشاركة في الفعالية الجماهيرية الكبرى والمهرجان الخطابي الحاشد الذي دعت اليه الهيئة الوطنية لإستقلال الجنوب للوقوف على آخر تطورات الأوضاع والمستجدات الساخنة التي تشهدها الساحة المحلية.

 

وفي المهرجان الذي شارك فيه عدد كبير من قيادات ونشطاء ورموز الحراك الجنوبي وجموع غفيرة من المواطنين القى د . صبري الجابري نائب رئيس الهيئة الوطنية لإستقلال الجنوب كلمة اكد في مستهلها ان حرب 2015م التي شنتها مليشيات العربية اليمنية على شعب الجنوب العربي الأعزل جسدت النوايا المبيتة لهذه العصابات الإجرامية لتجديد إجتياح بلدنا بقوة السلاح وفرض الوحدة على شعبنا بالقهر والإذلال، هذه الحرب العدوانية البربرية الغاشمة اتت لتكرس سياسة الضم والإلحاق والإقصاء والإبعاد والدونية، اتت امتداداً لمشروع القهر والظلم ولتفرض سلطة الأقوى، هذه الحرب العبثية الظالمة كرست مفهوم الإستباحة لخيرات الجنوب ومقدراته من قبل سلطات نظام المحتل اليمني الغاشم الذي انقلب على الدستور والإتفاقيات والمعاهدات.

 

واضاف : يا ابناء شعبنا الجنوبي العظيم ندعوكم اليوم بضرورة التمسك بعرى المحبة والتآخي ورص الصفوف وتعزيز التلاحم والإصطفاف وبث روح الثقة والتسامح فيما بينكم لمواجهة كل التحديات والمؤامرات التي تحاك ضد وطننا وقضيتنا العادلة، كما ندعوكم ايها الأحرار لمواصلة الكفاح بشتى الطرق والوسائل حتى يستعاد الحق المسلوب لأهله ونستعيد دولتنا وسيادتنا على كامل تراب اراضينا ويتحقق حلمنا جميعاً بالإستقلال والحرية وفك الإرتباط،

فاننا ومن هذه الساحة وامام هذا الجمع الجماهيري الغفير نعلن البراءة من وحدة عام 1990م ونقول ان المؤمن لا يلدغ من الجحر نفسه مرتين، فلن نذوق وبال هذه المصيبة ونتجرع مراراتها مرة اخرى بعد هذه التضحيات الجسيمة وقوافل الشهداء التي قدمها هذا الشعب العظيم في سبيل حريته واستقلاله.

 

كما القى الناشط ايمن حمودة مدير دائرة الشؤون الخارجية بالهيئة كلمة قال فيها : يا ابناء شعبنا الجنوبي العظيم، ايها المناضلون والأحرار، الحاضرون جميعاً، اننا اليوم نحيي فيكم روح الإباء والشموخ، نحيي هذه الهامات العالية التي انتصبت لتضاهي عنان السماء عنفواناً ومجداً نحييكم ايها الرجال ونحني لكم قاماتنا إجلالاً وإكباراً لمواقفكم البطولية العظيمة، ونحيي فيكم الروح التواقة للحرية والمقاومة للظلم الذي مارسه ويمارسه نظام الإحتلال اليمني الذي حاول ويحاول الولوج والعودة الى اراضينا المحررة والممهورة بدماء وارواح وتضحيات الميامين من شهدائنا الأبرار، اليوم يحاول نظام العربية اليمنية وعبر ما يسمى الشرعية الرجوع الى الجنوب، هذا النظام الباغي المتغطرس الذي استباح الجنوب ارضاً وانساناً وتاريخاً وثروة وهوية منذ إنقلابه هو ومليشياته الإجرامية على وحدة 22 مايو السلمية التي دخل شعبنا العزيز فيها طواعية لتظهر نوايا الشر لدى هذا الشريك ليتأمر وينقلب ويجتاح بلدنا مرتين ويفرض حصاراً عسكرياً محكماً علينا ويحكم علينا احكاماً عسكرية جائرة ويعلن حرب الإبادة والإقامة الجبرية على أحرار هذا الشعب العربي المسالم، بل ومارس بحقه ابشع صور الإنتهاك والجرائم اللإنسانية وعاث في ارضنا كل اشكال الفساد.

 

واضاف : ان ما يجري اليوم من إلتفاف وفرض سياسة امر واقع جديد بعد ان تحررت الأرض الجنوبية بفضل تلك التضحيات الجسام وبعد ان قدم شعبنا قوافل من الشهداء في سبيل تحقيق هذا الهدف المنشود الذي لم يعد بعيد المنال بل اضحى في المتناول سيما وتلك التضحيات تثمرت بطرد الغزاة والمحتلين من كافة المناطق، هذا المنحى يعتبر مؤشراً خطيراً وإعلان لبدء حرب جديدة قد تشن على الجنوب لتفرض واقعاً آخر على شعبنا العربي الصابر والصامد والعزيز الذي قدم الغالي والنفيس لأجل حريته واستقلاله.

 

ومضى يقول : لقد اخترتم يا ابناء شعبنا الجنوبي العظيم طريق الكفاح المسلح للذود عن حقوقكم المسلوبة ولإنتزاع سيادتكم على اراضيكم، واليوم يجب ان يفهم الجميع حجم وأهمية هذه المرحلة التي نعيشها خاصة وقد فاح اريج الحرية واستشرف الجميع عبير الإستقلال وروائحه العطرة، فيا ايها الشعب المجاهد الصابر لا عليك سوى الصمود والثبات على هذا الخط المستقيم والنهج النضالي القويم، فبقليل من الإستبسلام والبذل يتحقق المنى، يجب علينا ان نفوت الفرص من امام ضعفاء النفوس الذين يحاولون السير عكس تيار هذا الشعب والمتاجرة بقضيتة وفرض سياسة التطبيع مع هذا العدو المحتل فالنصر الحاسم قادم لا محالة.

 

واختتم الناشط ابن حمود كلمته قائلاً : لنا الحق ان نفاخر اليوم بعدالة قضيتنا ومشروعنا التحرري الحضاري الهادف لإستعادة دولتنا وسيادتنا على كامل تراب اراضينا، فقضية شعبنا اضحت اليوم تتصدر واجهة الأحداث الإقليمية والدولية لأهميتها ومكانتها وقيمتها التاريخية والسياسية والثورية والجغرافية في منطقة الشرق الأوسط، فهي قضية شعب ووطن وثروة وهوية وإنتماء وتاريخ وحضارة ودولة ذات سيادة مستقلة، فهي اليوم واكثر من اي وقت مضى تظهر بجلاء ووضوح بمضامينها واهدافها وابعادها ومدلولاتها ومعانيها الحية التي لا نسمح بتجاوزها او المساومة فيها او القفز عليها مهما كانت التحديات.

 

كما القى الناشط احمد عبد الله الصايلي عضو الهيئة الوطنية لإستقلال الجنوب كلمة قال فيها : يا ابناء شعبنا الجنوبي العظيم، ايها الحشد الكريم، الحاضرون جميعاً ان المسؤولية الوطنية اليوم تقع على كافة ابناء الجنوب الشرفاء والأحرار لرفض ونبذ اي مخططات يراد منها وئد مشروع الإستقلال والإلتفاف على حق تقرير المصير، يا ابناء شعب الجنوب المجاهد العظيم انكم اليوم تقفون على اعتاب مرحلة جديدة لا مكان فيها للخوف والفزع والمكايدات والمناكفات والخلافات والمساومات، باعتبار هذه الإرهاصات من افرازات زمن القهر والظلم والإذلال وهي قد ولت إلى حيث لا رجعة، يا ابناء شعب الجنوب الحر الأبي ان عجلة التأريخ قد دأرت ولا يمكن لها العودة مرة اخرى الى الوراء مهما كانت الأسباب والمسببات، انتم ايها الصناديد الأشداء من طوعتم التأريخ وصنعتم الأمجاد، فبعظمة تضحياتكم انحنت كل الملاحم والمآثر وقدر لها ان تهبط في معقل الرجال وهو الجنوب، انتم اليوم في موقف الحق وموقف التحدي فاما ان تثبتوا وتواصلوا المشوار رافعين لشعار نكون او لا نكون او ان تسلموا رقابكم مرة اخرى لحكم القتلة والكهنوت.

 

واستطرد : ايها الحاضرون يا ابناء واحفاد اكتوبر ونوفمبر انتم القادرون على كسر المحال وصنع التحول التاريخي لهذا الوطن، فمهما اشتدت بكم العواصف او تكالبت على وطننا المؤامرات وكيد الأعداء الماكرين لن يفلح احد في النيل من كبرياء وعظمة هذا الشعب العزيز، فنحن اليوم نراهن على مجتمع دولي يتغنى بالسلام وينشد العدل ويدعم النضال ويساند الشعوب التي تبحث عن حريتها واستقلالها، ايها الجمع الكريم الحاضرون جميعاً ما دامت لنا قضية وطنية مصيرية عادلة ومعترف بها فاننا سنسلك كل الطرق والوسائل وسنستخدم كل الأساليب النضالية حتى ننال حقنا المشروع، فالشرائع والأنظمة والدساتير الكونية والوضعية الدولية الحقوقية والإنسانية تقف الى جانب اصحاب الحق، اننا اليوم نعيش في مجتمع دولي يرفض العنف بصوره واشكاله ويحارب مسبباته ويفتح ابواب المحاكم الدولية ضد اعداء الحياة ومرتكبي الجرائم وغيرهم من طواغيت الأرض ومغتصبي الحقوق والحريات، فيا جماهير شعبنا المجاهد الصامد عليكم بالصبر والحكمة والإيمان بعدالة قضيتكم ومشروعكم الحضاري في الإستقلال واستعادة الدولة، هذا المشروع الحي في قلوب كل الشرفاء الأوفياء، نقول لكم ايها الرجال حتماً ستنتصر قضيتنا ويعود الحق لإصحابه كاملاً دون إنتقاص لإن الباطل والظلم لن يستمر ومصيره الزوال كما ان الحلول الجزئية والترقيعية والمعالجات الآنية والمؤقته للقضية الجنوبية ستدفع الأوضاع لمزيداً من التعقيد والإحتقان.

 

كما القى السياسي فارس الرباكي رئيس الهيئة كلمة جاء فيها : في مثل هذه المناسبات من الواجب علينا ان نجدد عهد الولاء والوفاء لشهدائنا الأبرار والميامين، ولأولئك الاعزاء القابعون خلف قضبان المعتقلات والسجون على ذمة قضية الجنوب، فهؤلاء الرجال هم من صدقوا ما عاهدوا عليه هذه الأرض الطاهرة وساروا افواجاً في درب التضحية والفداء لأجل هذا الوطن.

 

واضاف : من المؤسف ان نرى اليوم سلطات الإحتلال اليمني تحاول التموضع من جديد في اراضينا الجنوبية المحررة في محاولة منها لإعادة بسط النفوذ تحت ذريعة ما يسمى الشرعية، هذه المحاولات البائسة يراد منها إعادة إنتاج نظام بديل بنفس الجودة والمواصفات والمعايير والمقاييس لنظام الإحتلال اليمني البائد الذي خرج مكسوراً يجر اذيال الخيبة والهزيمة من ارض الجنوب، هذه القوى بعد ان فشلت محاولاتها السابقة والمتكررة لإعادة التموضع في الجنوب هاهي اليوم تكرر محاولتها لكن بغطاء وجلباب مغاير لما كان في السابق، يا ابناء شعبنا الجنوبي العزير عليكم ان تحذروا من مغبة الوقوع ضحية لإطماع هذا المحتل الباغي بنظامه الدموي المتشكل بألوآن الطيف اليمني، ونقول لهذه العصابات الإجرامية كفى تحايل وعبث وخداع واستهتار وتلاعب وتصدير لمشاريع التأمر والخيانة، كفى والف كفى فتضحيات هذا الشعب لا مساومة او إستثمار او مقايضة فيها تحت اي ذريعة سياسية او دبلوماسية ضيقة.

 

وتابع قائلاً : يا إيها الشعب الجنوبي المناضل الثائر العظيم اننا اليوم نقف على عتبات عهد جديد سترسم فيها لوحة النصر المبين عما قريب، اليوم يجب ان تلتحم قوانا وتلتئم جراحنا وتتشابك ايادينا، اليوم يجب ان نشحذ العزائم ونشد الهمم ونرفض من يبيع الوهم علينا، فالحذر ثم الحذر يا ابناء شعب الجنوب المجاهد العظيم من اولئك المندسين الذي يسعون لنشر غسيل اوساخهم وتلطيخ ثوب قضيتنا الأبيض الناصع، فمن هنا ندعوكم ايها الرجال الأحرار والنشامى ايها الغيارى والأوفياء لدماء الشهداء والجرحى ولتأريخ الجنوب العربي الماضي والحاضر والمستقبل للنفير ورفض اي توجهات تدعو للتطبيع مع العدو اليمني الظالم وإتخاذ قرار وطني وقومي تأريخي شجاع ومسؤول لكسب الرهان وتحويل المعادلة لصالح قضية الجنوب العادلة بإعتبارها قضية سياسية وحقوقية بإمتياز ومنح ابناء الجنوب بصورة عاجلة حقهم المشروع في تقرير المصير وإستعادة الدولة وإعلان فك الإرتباط من نظام صنعاء دون أي وصاية او شرط او قيد.

 

وكانت قد القيت في الفعالية الجماهيرية والمهرجان الخطابي الحاشد العديد من الكلمات والمداخلات والقصائد التي طالبت المجتمع الدولي بإحترام إرادة شعب الجنوب العربي ومنحه حقه المكفول بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية في تقرير المصير واستعادة دولته بكامل ترابها الوطني.


المصدر: عدن لنج

تابع أيضاً

عاجل