المحتوى الرئيسى

المتحدث الرسمي لمجلس السيادة السوداني: استقرار الأوضاع بالخرطوم وبيان من القيادة العامة بعد قليل

منذ 1 اسبوع - 2020-01-15 [148] قراءة

سياسة

العين الإخبارية

- الخرطوم - مرتضى كوكو

الأربعاء 2020/1/15 04:31 ص بتوقيت أبوظبي

قيادات السودان بعد متابعة اقتحام مقر المخابرات بالخرطوم

أكد المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني محمد الفكي سليمان، استقرار الأوضاع في البلاد بعد السيطرة على مقار هيئة عمليات المخابرات العامة بالخرطوم.

وقال سليمان في تصريحات صحفية، فجر الأربعاء، إن رئيس الوزراء وقيادات الحرية والتغيير والشرطة تابعوا عملية اقتحام رئاسة هيئة المخابرات بالخرطوم من مكتب رئيس القيادة العامة للقوات المسلحة الفريق أول عبدالفتاح البرهان.

وكشفت مصادر لـ"العين الإخبارية" عن أن غالبية العناصر المتمردة هربت وبعضها استسلم، فيما تبقى نحو ١٠٠ فرد تجري مفاوضتهم.

وأكدت المصادر توقفت عملية إطلاق النار في محيط رئاسة هيئة المخابرات بحي الرياض في العاصمة الخرطوم، بعد سيطرة قوات الجيش على كافة مقار هيئة العمليات.

بدأت قوات مشتركة من الجيش السوداني والدعم السريع، الأربعاء، اقتحام المقر الرئيسي لهيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة في الخرطوم وسط إطلاق نار كثيف.

وأفاد مراسل "العين الإخبارية" بأن قوات الجيش طوقت رئاسة هيئة العمليات في حي الرياض من كافة الاتجاهات وبدأت اقتحامها بالأسلحة الثقيلة "مدرعات ودبابات". 

وأكد سكان بالمنطقة سماع دوي انفجارات وإطلاق نار كثيف بهيئة العمليات الواقعة على بعد أمتار شرق مطار الخرطوم الدولي. 

وفي وقت سابق، سيطر الجيش السوداني على مقري هيئة العمليات بكافوري وسوبا في الخرطوم عقب اقتحام مقار المتمردين بالعاصمة الخرطوم مستخدما أسلحة ثقيلة. 

وكانت قوات الجيش تمركزت قرب المقر الرئيسي لهيئة العمليات شرقي الخرطوم، وأمهلت المجموعة المتمردة 4 ساعات لتسليم أسلحتها قبل اقتحام المقار. 

ونشر الجيش السوداني، في مناطق بالعاصمة الخرطوم، دبابات ومدرعات، معززا انتشاره في إطار تحركاته للتصدي لتمرد عناصر من جهاز المخابرات العامة. 

وفرضت قوات الجيش والدعم السريع طوقا أمنيا حول مجموعة متمردة من عمليات جهاز المخابرات تحصنت في المبنى. 

وكانت الحكومة السودانية أعلنت أن بعض مناطق كافوري والرياض بالعاصمة الخرطوم شهدت تمردا لقوات تابعة لجهاز المخابرات العامة، حيث خرجت بعض القوات وأقامت بعض المتاريس وأطلقت الرصاص في الهواء. 

وأضافت أن جهاز المخابرات أصدر قرارا بتسريح هيئة العمليات وفقا لقانون تحويل جهاز الأمن إلى المخابرات العامة لجمع المعلومات، لافتة إلى أن بعض الوحدات رفضت المقابل المادي الذي قررته مقابل التسريح، وعدّته أقل ما يجب أن يتقاضوه.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل