المحتوى الرئيسى

مصر تؤكد الاقتراب من حسم مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

منذ 4 اسبوع - 2020-01-18 [283] قراءة

سياسة

وكالة الأنباء الألمانية

السبت 2020/1/18 06:18 ص بتوقيت أبوظبي

سد النهضة الإثيوبي - أرشيفية

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، الجمعة، أن بلاده اقتربت بشكل كبير من حسم المفاوضات مع إثيوبيا فيما يتعلق بسد النهضة. 

وأوضح شكري خلال تصريحات نقلها موقع التلفزيون المصري على الإنترنت اليوم "أن المفاوضات في الولايات المتحدة الأمريكية وصلت لنقطة الحسم، والاجتماع المقبل نهاية يناير سيحدد الشكل النهائي للاتفاق والإطار المحدد بين البلدين". 

وأضاف شكري أن مصر تسير بشكل جيد وصحيح في مسار المفاوضات في سد النهضة، وتم تحديد 6 نقاط مهمة للمناقشة، وهي ما زالت مجرد عناصر للنقاش وليست محل اتفاق. 

وأعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، الأربعاء، توصل وزراء الخارجية والري بمصر وإثيوبيا والسودان إلى اتفاق مبدئي بشأن سد النهضة.

وقالت وزارة الخزانة، في بيان، إن الوزراء توصلوا إلى اتفاق مبدئي في واشنطن حول سد النهضة، بحضور وزير الخزانة الأمريكي ورئيس البنك الدولي بصفة مراقبين. 

وأكد البيان أن هناك تقدما كبيرا في الاجتماعات الفنية بين وزراء الموارد المائية على مدار الثلاثة أيام الماضية، وفي الاجتماعين السابقين في واشنطن العاصمة، مشددين على التزامهم المشترك بالتوصل إلى اتفاق شامل وتعاون مستدام ومتبادل لاتفاق مفيد على ملء وتشغيل سد النهضة يراعي مصالح الجميع. 

وأضاف: "من بين بنود الاتفاق إتمام عملية الملء خلال موسم الأمطار من يوليو/تموز إلى أغسطس/آب، واستمرارها إلى سبتمبر/أيلول يخضع لشروط". 

وتابع أن مصر وإثيوبيا والسودان اتفقت على المسؤولية المشتركة في إدارة أزمات الجفاف، وعلى عقد اجتماع في واشنطن يومي 28 و29 يناير/كانون الثاني الجاري لوضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق. 

وأشار البيان إلى أن الوزراء اتفقوا على بند يفيد بتنفيذ تعبئة الخزان على مراحل وبطريقة تعاونية تأخذ في الاعتبار ظروف الأمطار للنيل الأزرق والأثر المحتمل للتعبئة على الخزانات في مجرى النهر.  

وأردف في بند آخر: "ستوفر مرحلة الملء الأولي الإنجاز السريع لمستوى 595 متراً فوق مستوى سطح البحر والتوليد المبكر للكهرباء، مع توفير تدابير التخفيف المناسبة لمصر والسودان في حالة الجفاف الشديد خلال هذا الوقت من التعبئة"، على أن يتم إنشاء آلية تنسيق فعالة لتسوية النزاعات. 

كما اتفق الوزراء على أن هناك مسؤولية مشتركة للدول الثلاث في إدارة أزمات الجفاف المحتملة. 

وبحسب البيان، وافق الوزراء على الاجتماع مرة أخرى في واشنطن العاصمة يومي 28 و29 يناير/كانون الثاني، لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق شامل بشأن ملء وتشغيل سد النهضة تتخللها مناقشات فنية وقانونية.  

وأكد بيان الخزانة الأمريكية أن الوزراء يدركون الفوائد الإقليمية المهمة التي يمكن أن تنجم عن إبرام اتفاق بشأن سد النهضة الإثيوبي والتعاون والتنمية الإقليمية والتكامل الاقتصادي التي يمكن أن تنجم عن تشغيل سد النهضة. 

وجدد وزراء الخارجية التأكيد على أهمية التعاون في تنمية النيل الأزرق لتحسين حياة شعب مصر وإثيوبيا والسودان، والتزامهم المشترك بإبرام اتفاق.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل