المحتوى الرئيسى

صحفي وسياسي يمني يشن هجوما لاذعا على وزارة الدفاع على خلفية مجزرة مأرب ويصف بيانها بالساذج ويطالب بمحاسبة المقدشي

منذ 4 اسبوع - 2020-01-19 [115] قراءة

 

طالب الصحفي والمحلل السياسي اليمني جلال الشرعبي بمحاسبة وزير الدفاع على خلفية المجزرة التي خلفها القصف الحوثي لمعسكر تدريبي في مأرب امس السبت.

وشن الشرعبي هجوما عنيفا على قادة الجيش ووزارة الدفاع واتهمها بالتقصير.

وقال الصحفي الشرعبي في تغريدات على صفحته على تويتر ـ رصدها محرر "يمن الغد": يجب محاسبة وزير الدفاع وقادة الجيش بعد استهدف الحوثيين معسكراً في مأرب ومقتل قرابة سبعين جندياً"..

وأضاف "بيان وزارة الدفاع بأن الاستهداف لمسجد المعسكر لتقليل تقصيرها ساذج ويعبر عن العقلية التي يبنى بها الجيش ويدار".

وتابع الشرعبي "مادام جبل هيلان وصرواح عموماً بيد الحوثيون فإن مأرب ستظل مهددة بالقصف والاستهداف خصوصاً بعد سحب الامارات لدفاعاتها (الباتريوت) التي كانت حاجز صد ضد الصواريخ البالستية الحوثية "..

وتساءل "ماذا يفعل مايزيد عن مائة وخمسين الف من الجيش في مأرب ولماذا ظلت صرواح تلتهم قيادات الجيش والمقاتلين ويستخدمها البعض لتصفية حسابات ضد من لا يرضون عنهم بإرسالهم للقتال هناك؟".

وقال الصحفي جلال الشرعبي "ماحدث اليوم يؤكد على ضرورة إصلاح مؤسسة الجيش على أسس وطنية بعيداً عن الولاءات الحزبية والكشوفات الوهمية وهذا لن يتأتى الا بحكومة كفاءات جديدة تعمل بعيداً عن فوضى الرئاسة وهيمنة جهة سياسية عليها".

وأضاف في تغريده أخرى "أصحاب الشعارات والبطولات الوطنية والمفتونين بتصوير شارعين في مأرب ومقارنتها باوروبا عليهم أن يرونا بطولاتهم الأن وليس بإرسال مقاتلين الى شبوة وأبين والجنوب تحت شعارات زائفة"..

 

 


المصدر: يمن الغد

تابع أيضاً

عاجل