المحتوى الرئيسى

كيف أنقذ كوبي براينت أسرته من الموت رغم وفاته؟

منذ 1 شهر - 2020-01-28 [94] قراءة

الثلاثاء - 28 يناير 2020 - الساعة 01:20 م بتوقيت اليمن ،،،

المرصد/ متابعات

كشف مصدر مقرب من أسطورة كرة السلة الراحل كوبي براينت وزوجته فانيسا أن الزوجين كانا قد أجريا اتفاقا على عدم ركوب مروحية واحدة معا أبدا، الأمر الذي ربما أنقذ فانيسا من الموت مع براينت في الحادث الذي أودى بحياته قبل يومين.

وقتل براينت (41 عاما) وابنته جيانا (13 عاما)، وسبعة أشخاص آخرون أول من أمس (الأحد) في حادث تحطم طائرة مروحية، في مدينة كالاباساس، غرب لوس أنجليس.

وأفادت الأنباء بأن براينت وجيانا كانا في طريقهما إلى ممارسة كرة السلة، حيث كان من المتوقع أن يشاركا في بطولة اللاعبين الشباب في أكاديمية «مامبا» الرياضية التي يمتلكها براينت في ثاوزاند أوكس بكاليفورنا، حيث كانت جيانا تلعب والأب يدرب.

ولم ترافق فانيسا وبناتها الثلاثة الأخريات براينت وجيانا في رحلتهما.

وقال المصدر المقرب من براينت لمجلة «بيبول» الأميركية إن السبب في ذلك هو أن «براينت وفانيسا كانا قد اتفقا أنهما لن يستقلا مروحية واحدة أبدا»، دون أن يذكر المصدر السبب وراء هذا الاتفاق.

وسبق أن قال براينت إنه قرر التنقل بالمروحيات منذ كان لا يزال يلعب مع فريق لوس أنجليس ليكرز توفيرا للوقت المهدر في زحام المرور والشوارع.

وأشار براينت إلى أن المروحيات هي أفضل وسيلة تساعده على الوفاء بواجباته تجاه عمله وأسرته دون تضييع أي وقت، مؤكدا أنه كانت تنقله من المنزل للعمل في 15 دقيقة فقط.

وفي الوقت الذي تعيش الولايات المتحدة وتحديدا لوس أنجليس حزنا عميقا تجاه رحيل الأسطورة، فإن المحققين شرعوا في عملهم لمعرفة ظروف تحطم المروحية حوالي الساعة العاشرة بالتوقيت المحلي (18:00 بتوقيت غرينيتش) يوم الأحد.

وبحسب المعلومات الأولية المتوفرة بخصوص التحقيق، فإن بيانات الرحلة أشارت إلى صعوبات ظهرت لدى تحليق الطائرة فوق حديقة الحيوانات في لوس أنجليس عندما تم إبلاغ قائد الطائرة بأنه يحلق على علو منخفض.

وبحسب وكالة أنباء «أسوشييتد برس» فقد أرسل قائد المروحية لمراقبي الحركة الجوية رسالة صوتية قبل تحطم الطائرة مباشرة قال فيها إنه يحاول الارتفاع بالطائرة لتجنب طبقة من السحاب.

وقالت جينفر هوميندي، عضوة المجلس الوطني لسلامة النقل، خلال مؤتمر صحافي عقد أمس (الاثنين) إن «الرادار أشار إلى أن المروحية وصلت إلى ارتفاع 2300 قدم (701 متر) قبل سقوطها، وعثر على الحطام على تل عند ارتفاع 1085 قدم (331 مترا)».

وأضافت هوميندي «حطام الطائرة منتشر على نطاق واسع بالمنطقة».

ويرجح الخبراء والسلطات المسؤولة أن سوء الطقس والأجواء الضبابية هي السبب في هذه الكارثة، لكن هوميندي قالت إن فرق التحقيق ستنظر في كل شيء «ابتداء من تاريخ الطيار إلى المحركات».

وتابعت «إننا ننظر إلى الإنسان والآلة والبيئة. والطقس هو مجرد جزء صغير من كل ذلك».

وكان براينت من أبرز لاعبي كرة السلة الذين أنجبتهم الملاعب الأميركية وهو أحد سبعة لاعبين تخطوا حاجز الـ30 ألف نقطة في مسيرتهم، كما طوق عنقه بالذهبية الأولمبية مرتين عامي 2008 و2012.


المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل