المحتوى الرئيسى

مصدر بوزارة المالية:مسؤول حكومي رفيع تسبب في انهيار النظام الصحي في عدن نتيجة استيلاءه على المبلغ المرصود لمواجهة جائحة كورونا.

منذ 1 شهر - 2020-06-02 [133] قراءة

كشف مصدر بوزارة المالية أن مدير مكتب رئيس الوزراء أنيس باحارثة هو المتسبب الرئيسي في انهيار النظام الصحي في عدن نتيجة استيلاءه على المبلغ المرصود لمواجهة جائحة كورونا.

وكانت الحكومة بحسب المصدر قد اعتمدت مبلغ ستة مليار ريال كمبلغ أولي لمواجهة احتياجات جائحة كورونا قبل أن يتم اكتشاف أول حالة في عدن غير أن معين عبدالملك ربط التصرف بالمبلغ بنظر مدير مكتبه.

وأوضح المصدر أن المبلغ كان المفترض أن يكون تحت تصرف وزارة الصحة وبإشراف اللجنة الوطنية العليا للطوارئ وهو مالم يتم الأمر الذي تحول إلى نشوب صراع كبير كان ضحيته أبناء عدن الذين فتكت بهم الأوبئة والأمراض راح ضحيتها المئات حتى الآن.

المصدر قال إن جوهر الخلاف هو محاولة باحارثة الاستيلاء على مبلغ مليار ريال مقابل السماح لوزارة الصحة التصرف ببقية المبلغ لمواجهة متطلبات جائحة كورونا وهو ما قوبل بالرفض من قبل قيادة وزارة الصحة.

ونوه المصدر إلى أن فساد معين عبدالملك ومدير مكتبه وجشعهم تسبب في أسوأ كارثة صحية تواجهها عدن حيث فتكت بهم الأوبئة ويموت يومياً العشرات.

واعتبر المصدر تصريحه بلاغاً عاماً لرئاسة الجمهورية والرأي العام لسرعة التدخل والضغط على عبدالملك ومدير مكتبه لإنقاذ عدن وأهلها.


المصدر: التغيير نت

تابع أيضاً

عاجل