المحتوى الرئيسى

لحظة الحقيقة.. يونايتد منح كلوب الضوء الأخضر لتتويج ليفربول

منذ 1 اسبوع - 2020-06-30 [86] قراءة

فعلها ليفربول أخيرا، واستعاد لقب الدوري الإنجليزي بعد غياب استمر 30 عاما، عقب تعثر مانشستر سيتي أقرب منافسيه (الخميس الماضي) بالخسارة أمام تشيلسي في الجولة 31 من المسابقة. 

وتسببت تلك الخسارة في وصول الفارق بين ليفربول ومانشستر سيتي حامل اللقب في آخر موسمين إلى 23 نقطة، قبل 7 جولات من النهاية، ليتأكد حسم الريدز اللقب الغالي، للمرة الأولى في حقبة البريمييرليج.

الألماني يورجن كلوب، مدرب ليفربول، الذي قاد الفريق الأحمر لتقديم موسم تاريخي في الدوري الإنجليزي، تمكن فيه من دهس كل منافسيه، محققا 28 انتصارا خلال 31 مباراة، مقابل تعادلين وخسارة وحيدة، كشف عن اللحظة التي أدرك فيها حقيقة أن "الريدز" بات قادرا على التتويج بلقب البريمييرليج.

وقال كلوب، في تصريحات نشرها موقع "جول" العالمي، إنه شعر بأن فريقه قادر على الفوز بالدوري الإنجليزي يوم 7 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وهو اليوم الذي شهد مباراتين منحته نتيجتهما ذلك الشعور.

وأوضح المدرب الألماني أن فوز فريقه 3-0 على مضيفه بورنموث في الجولة 16 من المسابقة منحه شعورا باقتراب فريقه من تحقيق الحلم، وهو الشعور الذي تعزز في اليوم ذاته بعد خسارة مانشستر سيتي حامل اللقب أمام جاره وغريمه يونايتد في ديربي مانشستر بنتيجة 1-2.

وقال كلوب في تصريحاته: "لم أفكر في أننا سنفوز بالدوري حتى وقت متأخر جدًا من الموسم الحالي، لكن حقيقة أنه يمكننا الفوز باللقب من الواضح أنني علمتها العام الماضي".

وأضاف: "في اللحظة التي فزنا فيها على بورنموث وخسر السيتي في وقت لاحق ضد مانشستر يونايتد، باتت الفجوة كبيرة، وشعرت بأنها جيدة إلى حد كبير".

ووصل ليفربول بالفوز على بورنموث حينها إلى 46 نقطة من أصل 48، حيث إنه كان فقد نقطتين فقط قبلها بالتعادل السلبي مع يونايتد، بينما كان السيتي يحتل المركز الثالث برصيد 32 نقطة، بفارق 14 نقطة عن المتصدر، بعد تعادله في مباراتين أمام توتنهام ونيوكاسل، وخسارته 4 أمام نوريتش سيتي وولفرهامبتون وليفربول ويونايتد.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل