المحتوى الرئيسى

اسرار | التحالف الخفي (الاخوان) يبيعون التحالف العربي في اليمن.. توقيع اتفاق جديد بصنعاء بين الحوثي وحزب الاصلاح برعاية قطرية تركية | بنود الاتفاق

منذ 1 اسبوع - 2020-06-30 [215] قراءة

 اسرار | التحالف الخفي.. (الاخوان) يبيعون التحالف في اليمن.. توقيع اتفاق جديد بصنعاء بين الحوثي وحزب الاصلاح برعاية قطرية تركية | بنود الاتفاق

اسرار سياسية

يرتبط حزب التجمع اليمني للإصلاح «إخوان اليمن»، وميليشيا الحوثي، بعلاقة وثيقة تجسدها التحالفات الخفية بين الطرفين لتقويض التحالف العربي والدولة اليمنية؛ حيث تدفع الدولة شعبًا ومؤسسات ثمن التحالف الخفي بين الإخوان وأبناء الملالي، والذي ترعاه قطر وإيران وتركيا، بما يشكل تحالف الشر في اليمن. ويظهر محور الشر في اليمن من خلال تسليم حزب التجمع اليمني للإصلاح  المحافظات الشمالية لميليشيات الحوثي الانقلابية، إضافة إلى سقوط جبهات القتال في يد أبناء إيران دون عناء أو مشقة لتواطؤ إخوان اليمن مع الحوثيين.

اخر مستجدات التحالفات الخفية كشفتها مصادر خاصة عن اتفاق جديد عقد بالعاصمة صنعاء بين حزب الاصلاح جناح الاخوان المسلمين في اليمن وجماعة الحوثي المدعومة من ايران وبرعاية قطرية تركية

ونقلت المصادر الخاصة ان الاتفاق تركز على حل بعض نقاط الاختلاف بين الاصلاح والحوثي

وحول مضامين الاتفاق السري كشفت المصادر عدد من البنود الهامة التي تفسر حقيقة التطورات السياسية المتسارعة في اليمن خاصة بين الاخوان والحوثيين ومن ابرز تلك البنود التالي :

اولا:- عدم اعتراض الحوثيين للمشائخ والشخصيات المنتمية لحزب الإصلاح داخل صنعاء وخارجها ،

ثانيا : توحيد الصف تجاه ما أسموه العدوان السعودي الأمريكي الإماراتي

ثالثا: التزم قطر بدفع تعويض مالي لجميع المنتمين الى حزب الإصلاح اليمني الذين تعرضت منازلهم لتدمير والتفجير اثناء الحرب

رابعاً : السماح لجميع اعضاء حزب التجمع اليمني للإصلاح بالتنقل بحريه بين المُدن

خامسا : عدم تصوير اَي لقاءات تتم بين أنصار الله وحزب التجمع اليمني للإصلاح .

هذا اهم ماتسنى لنا معرفته حتى الان ، وسوف نوافيكم بالجديد ،

ياتي ذلك في ظل الانتكاسات في الجبهات التي تُشكل أبرز دلائل التحالف الخفي بين الإخوان والحوثيين في اليمن، وهناك ما يشبه تسليم وتسلم لمواقع عسكرية من قبل قادة الإخوان النافذين في الجيش ومؤسسات الشرعية اليمينة لصالح ميليشيا الحوثي.

لعل اخرها قيام مليشيات الإخوان الموالية لحزب الإصلاح، بتسليم جبهة قانية بمحافظة البيضاء، للمليشيات الحوثي بعد ان سهل الاخوان للحوثيين السيطرة على مديرية ردمان تمكنت المليشيات على اثرها من اخماد النكف القبلي الذي قادة الشيخ ياسر العواضي وسقوط المديرية بالكامل .

ويرى مراقبون أن تنظيم الإخوان المسيطر على حكومة الشرعية، يتجه في إطار تحالفه مع مليشيا الحوثي، إلى تسليم مأرب وشبوة للمليشيا المدعومة من إيران، بعد تسليم جبهتي نهم والجوف

الجدير بالذكر ان المرحلة الماضية وخلال سنوات الحرب شهدت العلاقة بين الحوثي والاخوان اتفقات ولقاءات سرية كثيرة برعاية ايرانية قطرية تركية عقدت في عدد من العواصم منها الدوحة واسطنبول وبشكل سري وبذلت فيها الدولتين جهود كبيرة لجمع الاخوان المسلمين (حزب الاصلاح) و جماعة الحوثيين على طاولة واحدة لتوقيع اول اتفاق سري ضمنت فيه قطر وتركيا الاخوان المسلمين وضمنت فيه ايران جماعة الحوثيين

اسرار سياسية


المصدر: اسرار سياسية

تابع أيضاً

عاجل