المحتوى الرئيسى

كورونا ينهار أمام أنشطة المصانع الصينية.. انحسار قائمة الضحايا

منذ 1 اسبوع - 2020-06-30 [41] قراءة

اقتصاد

العين الإخبارية

الثلاثاء 2020/6/30 03:05 م بتوقيت أبوظبي

نما نشاط المصانع في الصين بوتيرة أقوى في يونيو/ حزيران الجاري بعد أن رفعت الحكومة إجراءات الإغلاق العام وعززت الاستثمارات، لكن الضعف المستمر لطلبيات التصدير يشير إلى أن أزمة كورونا ستظل تضعط على الاقتصاد لبعض الوقت.

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء الوطني أن المؤشر الرسمي لمديري مشتريات القطاع الصناعي سجل 50.9 في يونيو/ حزيران الجاري مقارنة مع 50.6 في مايو/ أيار الماضي، متجاوزا التوقعات في استطلاع أجرته رويترز لقراءة عند 50.4 نقطة. 

ومستوى 50 نقطة يفصل بين التوسع والانكماش من شهر لآخر. 

تدعم الاتجاه الصعودي بتسارع وتيرة التوسع في الإنتاج. وتحسن إجمالي طلبيات التوريد الجديدة إلى 51.4 من 50.9 في مايو/ أيار الماضي مما يشير إلى أن الطلب المحلي يتسارع في ظل تحسن بشتى الصناعات. 

لكن طلبيات التصدير واصلت الانكماش وإن بوتيرة أبطأ ليسجل مؤشرها الفرعي 42.6 مقارنة مع 35.3 في مايو/ أيار الماضي، وهو ما يقل كثيرا عن مستوى 50 نقطة.

 وكتب المحللون من نومورا في مذكرة للعملاء "رغم التعافي القوي بين مارس/ آذار ومنتصف يونيو/ حزيران، نعتقد أن التعافي الاقتصادي الشامل يظل بعيد المنال. نرى أنه من السابق لأوانه أن تعدل بكين عن إجراءات التيسير". 

 ووفقا لتوقعات صندوق النقد الدولي، فإن الاقتصاد الرئيسي الوحيد في العالم الذي سينجو من الانكماش، هو الاقتصاد الصيني.

وأبرز تشاو تشينغ خه المسؤول بمكتب الإحصاءات في بيان عدم التيقن الذي يكتنف النظرة المستقبلية، مشيرا إلى أن الشركات الصغيرة في الصين تعاني أكثر من الكبيرة. 

ورغم مجموعة الإجراءات الحكومية المتخذة لدعم الشركات الأصغر فإن مؤشر مديري المشتريات أظهر انكماش نشاط هذه الشركات الشهر الماضي. 

وارتفع مؤشر مديري المشتريات بقطاع الخدمات إلى 54.4 في يونيو/ حزيران الجاري من 53.6 في مايو/ أيار الماضي.

ويوم الأحد/ كشفت بيانات رسمية ارتفاع أرباح الشركات الصناعية الصينية للمرة الأولى خلال 6 أشهر في مايو/أيار 2020، إلى 582.3 مليار يوان (82.28 مليار دولار) بنمو نسبته 6% على أساس سنوي.  

تأتي الانتعاشة القوية في أرباح الشركات الصناعية في الصين عقب هبوط بنسبة 4.3% في أبريل/نيسان الماضي، وهي أيضا أكبر زيادة شهرية منذ مارس/آذار 2019. 

ويتحسن النشاط الاقتصادي في الصين بوضوح منذ رفع الإجراءات الصارمة لاحتواء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، بعد أن أصابت الإجراءات الصينية قطاع الأعمال بشلل شبه تام على مدى أسابيع. حيث ظهر الفيروس للمرة الأول في الصين منتصف شهر ديسمبر/كانون الأول 2019.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل