المحتوى الرئيسى

في 772 دقيقة.. برونو فرنانديز يعيد الحياة إلى مانشستر يونايتد

منذ 1 شهر - 2020-07-05 [154] قراءة

رياضة

محمود عبدالله حميد

الأحد 2020/7/5 02:30 ص بتوقيت أبوظبي

حياة بائسة عاشها نادي

مانشستر يونايتد

الإنجليزي قبل فترة الانتقالات الشتوية الماضية، ولكن تلك الفترة كانت بمثابة تحول تام في موسم الفريق، بعد التعاقد مع برونو فرنانديز، قادما من سبورتنج لشبونة البرتغالي.

الرجل البرتغالي القادم من أقصى غرب القارة غير أحوال مانشستر يونايتد في ٩ مباريات فقط شارك فيها مع الفريق منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

أداء برونو مع اليونايتد جعله يحتكر جائزة لاعب الشهر في الفريق منذ قدومه، حيث فاز بها في فبراير/شباط ومارس/آذار وأخيرا يونيو/حزيران بعد استئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز عقب فترة من التوقف بسبب فيروس كورونا.

٧٧٢ دقيقة

وخلال ٩ مباريات شارك فيها برونو مع اليونايتد، أحرز اللاعب ٦ أهداف وصنع ٥ أهداف خلال ٧٧٢ دقيقة فقط.

وكانت آخر أهداف لاعب الوسط البرتغالي أمام بورنموث، السبت، في الجولة الـ٣٣ من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث سجل هدفا وصنع هدفين.

حالة التوهج زادت منذ العودة من توقف كورونا، حيث أحرز برونو ٤ أهداف وصنع هدفين خلال ٤ مباريات فقط.

المعدل الذي يبلغ الإسهام في هدف ونصف بكل مباراة، لم يصل له أي لاعب بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ استئناف المباريات.

متعدد المهام

ويبدو أن مانشستر يونايتد لن يندم أبدا على المبلغ الذي دفعه في صفقة برونو، والمقدر بحوالي ٥٥ مليون يورو، في ظل المهام التي يقدمها اللاعب في الملعب.

فرنانديز يجيد المهام الدفاعية وكذلك الهجومية، سواء من حيث إحراز الأهداف أو صناعتها، وسواء من حيث التصويب من بعد أو لعب ركلات الجزاء والضربات الثابتة.

اللاعب البرتغالي بات قادرا على منح حلول كثيرة لزملائه في الميدان، في ظل قدرته على اللعب بجميع المراكز داخل الملعب.

الانسجام السريع

الغريب أن برونو وجد الانسجام بشكل سريع داخل ملعب أولد ترافورد، وهو ما تؤكده أرقام اللاعب الذي يشارك بشكل أساسي منذ انضمامه للفريق.

أكبر مؤشر على انسجام اللاعب السريع هو معدله التهديفي وصناعة الأهداف، حيث أحرز ٦ أهداف وصنع ٥ في ٩ مباريات فقط.

ويعتبر هذا المعدل أعلى من معدلاته مع سبورتنج لشبونة في نفس الموسم قبل الرحيل، خيث شارك في ١٧ مباراة، أحرز خلالها ٨ أهداف وصنع ٧.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل