المحتوى الرئيسى

الدوري التونسي.. أبرز 5 لاعبين استفادوا من أزمة كورونا

منذ 5 يوم - 2020-08-01 [58] قراءة

يعود الدوري التونسي السبت 1 أغسطس/ آب من خلال منافسات الأسبوع الـ17، الذي تتصدره قمة نارية بين الاتحاد المنستيري والنادي الإفريقي، رهانها المركز الثالث المؤهل لمسابقة كأس الكونفدرالية الأفريقية الموسم المقبل.

وشهدت الكرة التونسية حالة من الشلل والجمود طوال الأشهر الأربعة الماضية، على غرار ما حصل في معظم أرجاء العالم، بسبب تفشي فيروس كورونا.

ورغم أن فترة التوقف الطويلة كانت لها تأثيرات سلبية على معظم اللاعبين، فإنها شكلت فرصة سانحة للبعض منهم من أجل التعافي من إصاباتهم أو استعادة أفضل مستوياتهم البدنية والفنية قبل عودة الحياة للبطولة من جديد.

"العين الرياضية" ترصد من خلال التقرير التالي أبرز 5 لاعبين استفادوا من أزمة كورونا في الدوري التونسي.

عبدالرحمن مزيان

انتقل المهاجم الجزائري عبدالرجمن مزيان إلى صفوف الترجي التونسي في الميركاتو الشتوي الماضي، قادما من نادي العين الإماراتي.

وفشل اللاعب في إثبات وجوده طوال أشهره الأولى مع نادي العاصمة التونسية، بسبب معاناته من نقص فادح في اللياقة البدنية، جراء كثرة الإصابات التي تعرض لها في تجربته الاحترافية القصيرة مع "الزعيم".

النجم الأسبق لاتحاد العاصمة الجزائري استغل فترة الراحة المطولة بسبب أزمة كورونا للقيام بتحضيرات بدنية شاقة سمحت له بتحسين لياقته.

وتألق مزيان بشكل كبير خلال المباريات الودية التي خاضها الترجي في الأسابيع الأخيرة، حيث سجل 3 أهداف كانت كلها بطريقة رائعة.

محمد أمين توغاي

مدافع المحور الجزائري قدم هو الآخر لنادي الترجي في فترة الميركاتو الشتوي وهو يعاني من مشاكل بدنية بسبب تعرضه لإصابة عضلية أجبرته على الركون لفترة راحة مطولة.

الموهبة الجزائرية صاحب الـ20 سنة استفاد أيضا من أزمة كورونا للقيام بتحضيرات قوية ساعدته على استعادة أفضل مستوياته.

ويخطط معين الشعباني، مدرب الترجي، للدفع باللاعب أساسيا خلال الفترة المتبقية من الموسم الحالي بدلا من النجم الدولي الأسبق محمد علي اليعقوبي.

وليد القروي

لاعب الوسط المدافع للنادي الصفاقسي تعرض في السنة الماضية لإصابة على مستوى الرباط الصليبي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

لم تكن عودة وليد القروي لأجواء المنافسات موفقة، حيث فشل في تقديم إضافة قوية كما كان عليه الحال في السابق، بسبب عدم اكتمال لياقته البدنية.

وشكلت أزمة كورونا فرصة مناسبة للاعب من أجل تدارك نقائصه البدنية عبر القيام بتحضيرات قوية.

علي صوما

الموهبة الغينية علي صوما شكل إحدى أبرز الأوراق الجديدة التي عول عليها نوفل شبيل المدرب المؤقت للنجم الساحلي خلال فترة التحضيرات الصيفية.

وكان النجم الساحلي قام بإحداث ثورة في تشكيلته من خلال عدم تجديد عقود معظم نجومه لأسباب مالية، مقابل منح الفرصة لعدد كبير من مواهب الفئات السنية.

وسيشكل صوما صاحب الـ18 سنة إحدى أبرز المواهب التي ستدعم التشكيلة الأساسية للنجم الساحلي خلال الفترة المتبقية من الموسم الحالي.

غازي عبدالرزاق

الظهير الأيسر المخضرم غازي عبدالرزاق تعاقد مع النادي الإفريقي في فترة الانتقالات الشتوية الماضية قادما من اتحاد بن قردان.

وتعرض عبدالرزاق لسلسلة من الإصابات في بداية تجربته مع نادي العاصمة التونسية منعت مدربه لسعد الدريدي من الاستفادة من خبراته.

لكن فترة التوقف المطولة سمحت للاعب الأسبق للنجم الساحلي بالتعافي من إصاباته وتطوير لياقته البدنية، مما سيسمح بالتعويل عليه أساسيا خلال الفترة المقبلة.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل