المحتوى الرئيسى

إسرائيل تشهد أكبر احتجاجات للمطالبة باستقالة نتنياهو

منذ 2 يوم - 2020-08-02 [40] قراءة

سياسة

داوود عودة

- القدس المحتلة

الأحد 2020/8/2 01:21 ص بتوقيت أبوظبي

شهدت إسرائيل، مساء السبت، أكبر مظاهرات منذ بدء الاحتجاجات المطالبة برحيل رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، الذي يواجه اتهامات بالفساد.

وتظاهر أكثر من 10 آلاف إسرائيلي بالقدس الغربية، مساء السبت، كما شهدت مفترقات الطرق بعدة مدن بينها تل أبيب وقيساريا بالتزامن تظاهر الآلاف.

وقالت صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية إن نحو 30 ألف متظاهر  شاركوا في المظاهرات التي نظمت في 300 موقع في أنحاء إسرائيل مساء السبت.

ودعت حركة "الإعلام السوداء" لهذه التظاهرات تحت عنوان واحد وهو دعوة نتنياهو إلى الاستقالة بسبب تهم الفساد.

ونظمت الحركة الإسرائيلية عشرات المظاهرات خلال الأسابيع الماضية في القدس الغربية وتل أبيب وقيساريا.

لكن مظاهرات اليوم هي الأكبر منذ بدء الاحتجاجات المطالبة باستقالة نتنياهو الذي يواجه في المحكمة اتهامات بالرشوة والاحتيال وإساءة الأمانة.

وتصدر وسم "نتنياهو استقيل" شبكات التواصل الاجتماعي في إسرائيل.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها " نتنياهو ، ما يهم هو نحن وليس أنت" و"نتنياهو اذهب إلى البيت" و"نتنياهو استقيل" و"أنا لم أخدم بالجيش لأبقيك أمنا" و"جيل كامل يطالب بحياة أفضل" و"وداعا نتنياهو، وداعا الاحتلال".

وفي إشارة إلى الفلسطيني إياد الحلاق الذي يعاني من التوحد وقتلته الشرطة الإسرائيلية في القدس قبل نحو الشهرين جاء في إحدى اللافتات "إياد هو ابن الجميع" و"العدالة لإياد".

وأعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان أنها نشرت آلافا من عناصرها في محيط الاحتجاجات.

وقالت: "لن تسمح الشرطة لأي شخص بتحويل الاحتجاج إلى مظاهرة للعنف ضد ضباط الشرطة أو المدنيين أو الممتلكات ، سيتم التعامل مع أعمال الشغب العنيفة وانتهاكات القانون وتخريب النظام بحزم ".

وذكرت الشرطة أنها اعتقلت 4 متظاهرين لاتهامهم بانتهاك القانون.

وسار المتظاهرون في مسيرة بالقدس الغربية وصولا إلى قبالة مقر إقامة رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي يعتقد أن نتنياهو يتواجد فيه.

وهتف المتظاهرون باستقالة نتنياهو من منصبه.

وبالمقابل، فقد تم تقدير أعداد المشاركين في المظاهرة التي تم تنظيمها قبالة المنزل الشخصي لرئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو في مدينة قيساريا شمالي إسرائيل بنحو 2000 متظاهر.

لابيد: إنها الثورة 

وتعقيبا على المظاهرات، كتب زعيم المعارضة الإسرائيلية عضو الكنيست يائير لابيد على "تويتر": " إذا كنت تريد أن تعرف كيف تبدو الثورة ، انظر إلى جميع الجسور في جميع أنحاء البلاد، إذا كنت تريد أن تسمع ما تبدو عليه الثورة، فاسمع صوت تنبيه الناس".

وأضاف لابيد: "إنها كبيرة، إنها تنمو، ولن تتوقف حتى تعود هذه الحكومة السيئة إلى بيتها، حتى نبدأ في التعامل مع مشاكل الناس الحقيقيين".

وزيرة إسرائيلية: إنه تحريض

بدورها، وصفت وزيرة المواصلات من حزب (الليكود) ميري ريغيف المظاهرات بأنها "حملة تحريض ضد رئيس الوزراء واليمين".

وأضافت للقناة الإسرائيلية (12): "إنها حملة تحريض من قبل اليسار".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه يحقق في قيام جندي إسرائيلي دعا من خلال شبكة التواصل الاجتماعي إلى إطلاق النار على المشاركين في المظاهرات الداعية لاستقالة نتنياهو.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل