المحتوى الرئيسى

شكر على تعاز

منذ 1 شهر - 2020-08-07 [67] قراءة

الجمعة - 07 أغسطس 2020 - الساعة 12:09 ص بتوقيت اليمن ،،،

(المرصد)خاص:

وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156) أُولَٰئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157).

نتقدم نحن أسرة الشهيد علي صالح دحة ونيابة عن أبناء عمومتنا وجميع أقاربنا وآل دحة المحوري جميعا بالشكر والتقدير والعرفان لكل من شاركنا بالتعزية في استشهاد إبننا الغالي الشهيد علي صالح دحة المحوري سواء من شارك في مراسم الدفن او حظر إلى البيت للعزاء أو عبر الاتصال هاتفيا أو المراسلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ماخفف علينا في مصابنا الجلل والتي تعجز الكلمات عن وصفها .

راجين منكم اعتبار هذه الرسالة بمثابة شكر وعرفان وتقدير لكل فرد منكم مقدرين الظرف الذي يمر به وطننا الحالي .

سائلين الله العلى العظيم أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويرحم امواتنا وأمواتكم وأموات المسلمين أجمعين ،

نسأل الله أن يجزيكم خير الجزاء وأن يحفظكم ويرعاكم ويديم عليكم الصحة والعافية.

شكر الله سعيكم وجزاكم الله خير الجزاء .

وإنا لله وإنا إليه راجعون الله.

ولا حول ولا قوة الا بالله.


المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل