المحتوى الرئيسى

النخبة الحضرمية.. صمام أمان الجنوب وعنوان لسيادة حضرموت

منذ 1 شهر - 2020-08-07 [64] قراءة

يُعد جيش النخبة الحضرمية ( قوات المنطقة العسكرية الثانية) صمام امان حضرموت ورمز وعنوان للسيادة الحضرمية مهم حاولت مليشيات حزب الاصلاح الاخواني ومطابخها الاعلامية النيل منه او محاولة اخراجه من شرعيته ووصفه بالمليشيات، وهو ما دأب عليه قيادات من حزب الاصلاح بالحكومة الشرعية من خلال الاساء لهذا المنجز الذي كافح الحضارم لتكوينه وتأسيسه بدعم متكامل واشراف من قبل الاشقاء بدولة الامارات العربية المتحدة وفقاً لتوجيهات سمو الشيخ محمد بن زايد ولي عهد ابو ظبي لتحرير ساحل حضرموت وهو ماتم وكان نموذج رائع يشاد له بالبنان والنموذجية .

ومؤخراً ظهر للعيان الحقد الدفين الذي تنتهجه قيادات حزب الاصلاح الاخواني ومطابخهم الاعلامية تجاه جيش النخبة الحضرمية الذي تم تشكيله وصدر به قرار جمهوري يعرفه الجميع وبأوامر من الرئيس الشرعي للبلد عبدربه منصور هادي بعد أن تم تسليم مدينة المكلا وساحل حضرموت للعناصر الارهابية من تنظيمي القاعدة وداعش من قبل القوات العسكرية المحتله لساحل حضرموت سابقاً والتي تدين بالولاء لحزب الاصلاح الاخواني وجنرال الحرب علي محسن الاحمر.

لكن حجم التكاثف والتماسك الشعبي الحضرمي بمختلف توجهاته ومكوناته حال دون محاولات حزب الاصلاح افراغ ساحل حضرموت من رمزه السيادي جيش النخبة ومحاولة جعل ساحل حضرموت نسخه من وادي حضرموت الذي تحتله مليشيات حزب الاصلاح تحت مسمى المنطقة العسكرية الأولى.

وتجددت المطالب الشعبية والرسميه لما يسمى وزير الخارجية اليمني الذي وصف جيش النخبة بالمليشيات وهو ما وضعه بموقف الحرج بعد التضامن الشعبي والحملة التي كثفت جهودها مقابل اعتذار هذا الوزير الذي يتبع اجندات دول اخوانية تحاول الاساءه للتحالف العربي.


المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل