المحتوى الرئيسى

80 مليون دولار من البنك الدولي لدعم الزراعة في إثيوبيا

منذ 3 يوم - 2020-09-16 [61] قراءة

اقتصاد

العين الإخبارية

- أديس أبابا

الأربعاء 2020/9/16 04:42 م بتوقيت أبوظبي

وافق البنك الدولي اليوم الأربعاء،على منحة بقيمة 80 مليون دولار لدعم قطاع الزراعة في إثيوبيا .

وقال البنك في بيان،إن المنحة يستفيد منها بشكل مباشر 1.6 مليون مزارع من أصحاب الحيازات الصغيرة يعيشون في مناطق ذات إمكانات أعلى للنمو الزراعي.

وأوضح بيان البنك ، أن هذه المنحة ستوظف لمساعدة المزارعين على التكيف مع التغير المناخي من خلال استكمال 2629 مشروع ري صغير الحجم ، وتحديث البنية التحتية لمشروعات الري القائمة ، مشيرا الى أن المشروع يستهدف زراعة 23.290 هكتارًا من الأراضي الزراعية عبر الري.

وقال عثمان ديون ، ممثل البنك الدولي بدول إريتريا وإثيوبيا وجنوب السودان والسودان ، إن القطاع الزراعي يمثل أهمية بالغة لإقتصاد إثيوبيا بنسبة 45 في المائة من إجمالي الناتج المحلي  ، مشيرا الى أن القطاع الزراعي في إثيوبيا يعمل به ما يقرب من 80 في المائة من القوة العاملة.

وأوضح ممثل البنك الدولي ، أن إثيوبيا حقيقت نتائج مشجعة لكنها بحاجة إلى مزيد من العمل لمواجهة التحديات المتبقية وتسريع المكاسب الإنتاجية ، تقليل التعرض للظروف المناخية المتقلبة ، بجانب تقليل تدهور الأراضي ، وتعزيز قاعدة الموارد الطبيعية التي يعتمد عليها القطاع .

وقال إن هذه المنحة سوف تعمل على سد فجوات التمويل غير المتوقعة الناتجة عن ارتفاع معدلات التضخم وتسريع تنفيذ أنشطة المشروع التي تأخرت بسبب زيادة التكلفة بشكل كبير.

وأشار بيان البنك الدولي ، الى ان هذه المنحة ستوزع في كل من أقاليم ( تجراي ، شعوب جنوب إثيوبيا ، هرر  ، بني شنقول ،  جامبيلا ، فضلا عن مدينة دري داوا ، وأضاف أن المنحة ستوزع  إلى 167 مناطق على مستوى البلاد .

وفي تصريحات سابقة للعين الإخبارية قال وزير الدولة بوزارة الزراعة الإثيوبية وندأله هبتامو ، إن مساحة الأراضي الصالحة للزراعة في بلاده  تصل إلى 74 مليون هكتار من الأراضي بينما تم حتى الآن زراعة 12.8 مليون هكتارا فقط.

وأضاف إثيوبيا بها فرص لتطوير والإستفادة من أراضي زراعية تقدر بـ11 مليون هكتار يمكن تنميتها عن طريق الري، إلا أنه لم يتم إستخدام سوى 1.2 مليون هكتار منها حتى الآن .

وحول حجم فرص العمل التي وفرها قطاع البستنة وحدها، قال الوزير الإثيوبي إن هكتار واحد من الأراضي لزراعة الزهور يوظف 30 عاملا وهذا ما يجعل هذا القطاع يوفر فرص عمل كبيرة لافتا إلى أن مائة و11 ألف من المواطنين يعملون حاليا في قطاع البستنة بأقاليم أمهرة وأوروميا وإقليم شعوب جنوب إثيوبيا.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل