المحتوى الرئيسى

كيف قاد كورونا "الأسد" إبراهيموفيتش لالتهام إنتر ميلان؟

منذ 1 اسبوع - 2020-10-17 [73] قراءة

تحول السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم ميلان في غضون 8 أيام من ضحية لفيروس كورونا المستجد إلى أسد "ديربي الغضب" بين فريقه ومضيفه إنتر.

وتعافى زلاتان إبراهيموفيتش من فيروس كورونا، الذي باغته قبل قرابة أسبوعين، ليصبح مؤهلا للعودة من جديد لتدريبات فريقه واللحاق بلقاء ديربي الغضب الذي حسمه ميلان بثنائية مقابل هدف مساء السبت.

وتعرض إبرا للإصابة بالفيروس في الأسبوع الأخير من سبتمبر/ أيلول الماضي، ليتقرر دخوله في عزل صحي، وفقا للبروتوكول الطبي المتبع.

وزف المهاجم السويدي المخضرم، نبأ سارا لجماهير "الروسونيري" عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قبل 8 أيام من الديربي، حيث كتب: "لقد تعافيت، الأطباء أبلغوني بذلك والحجر الصحي انتهى، الآن بإمكاني الخروج".

أسد الديربي

بعد أيام قليلة من تعافيه من كورونا، نجح إبراهيموفيتش في قيادة ميلان للفوز بموقعة الديربي على إنتر بنتيجة 2-1 في الجولة الرابعة من الدوري الإيطالي.

الفوز أنهى عقدة استمرت 1722 يوماً لميلان أمام إنتر في الديربي بالكالتشيو، حيث جاء آخر انتصار لميلان بنتيجة 3-0 في 31 يناير/ كانون الثاني 2016.

إبرا كان نجم الديربي بتسجيل هدفي ميلان الأول والثاني في الدقيقتين 13 و16، قبل أن يحرز روميلو لوكاكو هدف حفظ ماء الوجه لإنتر.

وعقب المباراة، نشر إبراهيموفيتش عبر حسابه بـ"تويتر" صورة لأسد كبير، معلقا عليها بكلمة "الشهرة".

يذكر أن إبرا يطلق عليه لقب "الأسد" من قبل مشجعيه ويضع صورة الغلاف على حسابه بموقع "تويتر" يظهر فيها نصف وجهه ونصف وجه أسد.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل