المحتوى الرئيسى

خيتافي ضد برشلونة.. هل عرف البارسا قيمة سواريز؟

منذ 1 اسبوع - 2020-10-18 [213] قراءة

رياضة

حسام الدين جمال

الأحد 2020/10/18 02:58 ص بتوقيت أبوظبي

فشل برشلونة في الخروج بنتيجة إيجابية من ملعب مضيفه خيتافي، وخسر بنتيجة 0-1 في المباراة التي جمعتهما مساء السبت بالجولة السادسة من الدوري الإسباني.

وتعد هذه هي الخسارة الأولى للفريق الكتالوني في النسخة الحالية من الدوري الإسباني، بعدما فاز في مباراتين وتعادل في واحدة.

"العين الرياضية" تقدم في السطور التالية تحليلا فنيا لمباراة خيتافي ضد برشلونة، والتي تعد بمثابة جرس إنذار مبكر للمدرب الهولندي رونالد كومان، الذي أهدر هدية قادش الذي فاز على ريال مدريد 1-0 في وقت سابق بالجولة ذاتها.

نسخة مكررة

اعتمد كومان على خطة 4-2-3-1 التي يلعب بها منذ بداية الموسم الحالي، بوجود أنطوان جريزمان في مركز رأس الحربة، وخلفه الثلاثي ليونيل ميسي وبيدري وعثمان ديمبلي.

كومان تجاهل تماما طلب جريزمان الذي ألمح قبل أيام لرغبته باللعب في نفس مركزه مع منتخب فرنسا، وهو المهاجم الثاني أو المساعد، أي أن يكون وراء رأس الحربة مباشرة.

ورغم أن النجم الفرنسي لا يلعب في مركزه المفضل، إلا أن هذا لا يبرر المستوى الهزيل الذي ظهر به أمام خيتافي، أو إهداره فرصة محققة بعد انفراده بحارس الفريق المدريدي.

وكما كانت خطة برشلونة هي نفسها، فإن الفريق الكتالوني ظهر بنفس المستوى الذي ظهر به في المباراة الماضية أمام إشبيلية، والتي انتهت بالتعادل 1-1، حيث فطن المنافس لحقيقة أن البارسا ليس لديه القدرة على اختراق الدفاعات المتكدسة، وأن خطورة الفريق الكتالوني غالبا تأتي من الناحية اليمنى، التي شغلها الظهير سيرجينيو ديست والجناح عثمان ديمبلي أمام خيتافي.

وبالفعل، نجح أصحاب الأرض في إظهار برشلونة بمظهر العاجز، واكتفى الفريق الكتالوني بالاستحواذ على الكرة دون أن يجد شيئا مفيدا يفعله بهذا الاستحواذ، فيما كانت ركلة جزاء سجلها خاييمي ماتا في الدقيقة 56 كفيلة بحسم اللقاء.

هل أدرك البارسا قيمة سواريز؟

في ظل الأداء المخيب الذي ظهر به هجوم برشلونة في آخر مباراتين، فإن إدارة النادي الكتالوني عليها أن تسأل نفسها، هل كان قرار الاستغناء عن لويس سواريز صائبا؟، في الواقع لا يبدو أن البارسا استفاد من خروج المهاجم الأوروجواياني، على الأقل على المدى القصير.

سواريز الذي رحل مجانا إلى أتلتيكو مدريد يقدم أداء مذهلا في الوقت الحالي مع الفريق المدريدي، حيث أحرز 3 أهداف في 4 مباريات حتى الآن.

ومن المؤكد أن سواريز كان سيقدم حلولا مفيدة للمدرب رونالد كومان، لا يستطيع لاعبين مثل جريزمان أو ديمبلي تقديمها في الوقت الحالي، وذلك باعتبار أن مركزه الأساسي هو رأس الحربة.

كذلك فإن فشل برشلونة في التسجيل يجعل قرار كومان بالدفع بالدنماركي مارتن برايثوايت قبل 10 دقائق فقط من نهاية مباراة خيتافي، قرارا غريبا، علما بأن اللاعب لم يشارك في أي مباراة بالدوري الإسباني هذا الموسم.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل