المحتوى الرئيسى

هجوم ودفاع عن أجويرو.. هل سيعاقب الأرجنتيني بسبب حكمة الراية؟

منذ 1 اسبوع - 2020-10-18 [73] قراءة

أكدت تقارير صحفية إنجليزية أن الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم فريق

مانشستر سيتي

الإنجليزي لن يتعرض لعقوبة بسبب تعامله الغريب مع سيان ماسي، حكمة الراية في لقاء فريقه مع أرسنال،

بالدوري الإنجليزي

الممتاز.

وفي الدقيقة 42 من عمر المباراة، التي حسمها سيتي بهدف نظيف السبت، اعترض أجويرو على حكمة الراية بشكل غريب، بسبب احتسابها رمية ضد الفريق السماوي.

وقام أجويرو بوضع يده على كتف الحكمة، لتكون قريبة للغاية من وجهها، قبل أن تقوم بإبعاده، وتكمل المباراة بشكل طبيعي.

الواقعة شهدت حالة كبيرة من الجدل، حيث تعرض مهاجم منتخب الأرجنتين لانتقادات حادة لوضع يده على كتف الحكمة.

صحيفة "مانشستر إيفينينج نيوز" البريطانية كشفت في تقرير لها، أن أجويرو لن يتعرض لعقوبة إيقاف بسبب تلك الواقعة، كون "ما قام به لا يعتبر تعامل عنيف مع الحكمة أو اعتداء عليها".

وبناء عليه، فإن أجويرو سيكون جاهزاً لدعم السيتي في المباريات المقبلة بداية من مواجهة وست هام يونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز السبت المقبل.

هجوم ودفاع

موقف أجويرو تسبب في هجوم شديد عليه على مدار الساعات القليلة الماضية، من جانبه علق بيب جوارديولا مدربه في السيتي على الواقعة قائلا: "سيرخيو هو ألطف شخص قابلته في حياتي، ابحث عن المشاكل في المواقف الأخرى، وليس في هذه الحالة".

فيما علق ميكا ريتشاردز زميل أجويرو السابق في ملعب الاتحاد، بشكل عقلاني على الأمر قائلا: "أعتقد أن أجويرو لم يكن يقصد القيام بهذا الأمر، اعتقد أنه يحترم الحكام".

وتابع: "الحكمة تعاملت مع الموقف بشكل جيد".

من جانبها هاجمت روزينا آلين خان، عضو البرلمان البريطاني عن حزب العمال، ما قام به مهاجم الأرجنتين: "ماذا يظن أجويرو بنفسه ليفعل ذلك؟ ما قام به غير مقبول بالمرة".

واتفق معها بريس مورجان الكاتب ومقدم البرامج البريطاني بتغريدة أكد فيها: "ما الذي يقوم به أجويرو؟ ولماذا لم يتعرض للطرد؟".

على الجانب الرياضي، اتفق المحلل آلان شيرار، نجم هجوم إنجلترا ونيوكاسل يونايتد في التسعينيات على نفس الرأي، خلال تحليله لقاء سيتي وأرسنال لقناة "سكاي سبورتس" البريطانية: "لم يكن يجب أن يضع أجويرو يده على كتف مساعدة الحكم، المشهد لم يكن جيداً".

أيان رايت أسطورة أرسنال في التسعينيات اتفق مع شيرار بقوله: "ما هذا؟ تصرف لا حاجة له، رأيت ما قام به غير ملائم".

وستبقى لقطات مماثلة مع حكمات الراية في مختلف الدوريات الأوروبية محل جدل، في انتظار تشريعات جديدة تمنع مثل تلك التصرفات أثناء المباريات التي يتواجد فيها العنصر النسائي بطاقم التحكيم.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل