المحتوى الرئيسى

بضربة في الكلاسيكو.. هل يعود زيدان لنقطة الصفر على يد برشلونة؟

منذ 1 شهر - 2020-10-24 [227] قراءة

ساعات تفصل ريال مدريد عن المواجهة المرتقبة ضد غريمه برشلونة على ملعب كامب نو (السبت) ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني.

الفريق الملكي يدخل المباراة بعد تعثره في الجولة الماضية بخسارته على يد قادش، الصاعد حديثا لليجا، بهدف دون رد على ملعب "ألفريدو دي ستيفانو".

تلك الهزيمة أتبعها الريال بالسقوط على المستوى القاري، بخسارته في معقله أيضا أمام شاختار دونيتسك الأوكراني بنتيجة 2-3، في مستهل مشواره بدور مجموعات بطولة دوري أبطال أوروبا.

وتخشى جماهير الريال سقوط الفريق في فخ الخسارة الثالثة على التوالي بكل البطولات، حال نجح برشلونة في حسم الكلاسيكو لصالحه.

ويتسلح زيدان في الكلاسيكو بسجله المميز ضد برشلونة على مدار 9 مباريات قاد فيها الميرينجي أمام نظيره الكتالوني، إذ لم يتعرض للخسارة سوى مرتين فقط، بينما تعلب على غريمه في 4 مناسبات، وحسم التعادل 3 مواجهات أخرى.

وفي الموسم الماضي، لم يستطع البارسا التغلب على الريال تحت قيادة زيدان، إذ خسر الفريق الكتالوني مباراة وتعادلا في أخرى، بل لم يتمكن الأخير من هز شباك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.

نقطة الصفر

ورغم هذا السجل المميز للمدرب الفرنسي، فإن النتائج الأخيرة للفريق الملكي تضعه تحت ضغط هائل في الكلاسيكو، الذي قد يشهد سقوطه الثالث على التوالي، مما سيزيد التكهنات حول احتمالية إقالته خلال الفترة المقبلة.

ولم يسبق لزيدان التعرض للهزيمة في 3 مباريات متتالية خلال فترتي ولايته للريال، لكنه سبق له الخسارة في مواجهتين متتاليتين في مناسبات عديدة.

رغم ذلك، سبق لزيدان نفسه التعرض لأكثر من هزيمتين متتاليتين في مستهل رحلته التدريبية، التي بدأت مع رديف ريال مدريد "كاستيا".

وبدأ المدرب الفرنسي مسيرته بالخسارة في 5 مباريات متتالية، بدأت على يد رديف أتلتيكو مدريد، قبل تحقيق فوزه الأول على حساب سيستاو ريفر بنتيجة 3-0 في سبتمبر/ أيلول 2014.

وبعد تجنب الخسارة في 5 مباريات، عاد زيدان لتجرع مرارة الهزيمة في 3 مواجهات متتالية مع الفريق الرديف، وهو ما لم يشهده حتى الآن مع الفريق الأول للنادي الملكي.

وحال سقوطه في موقعة الكلاسيكو، التي ستنطلق بعد ساعات، سيعود زيدان إلى نقطة الصفر، التي شهدت بداياته التدريبية مع رديف الفريق الملكي.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل