المحتوى الرئيسى

إنتل في مأزق بعد تراجع الإيرادات.. وAMD نحو القمة

منذ 1 شهر - 2020-10-24 [237] قراءة

تعرضت شركة "Intel" لمأزق جديد بعد تراجع إيراداتها خلال الربع الثالث من 2020 بنسبة 4%، فيما تفوقت AMD في صناعة معالجات الفئة المتوسطة.

ووصل حجم إيرادات عملاق صناعة أشباه الموصلات الأمريكي "إنتل" إلى 18.3 مليار دولار متفوقة على التوقعات التي كانت عند 18.2 ملياراً خلال الربع الثالث من عام 2020. 

وحققت شركة إنتل لصناعة أشباه الموصلات ربحية للسهم بلغت 1.11 دولار للسهم متماشية مع التوقعات.

وقال المسؤولون التنفيذيون في الشركة إن Intel تقيم كيفية بدئها في الاعتماد على شركات أخرى لتصنيع رقائقها.

وفي يوم الخميس الماضي قال الرئيس التنفيذي، "بوب سوان" إن Intel يجب أن تكون قادرة على اتخاذ قرارها في يناير/ كانون الثاني.

وتبلغ القيمة السوقية لشركة Intel الآن 204.99 مليار دولار وهي أقل مما كانت عليه في يوليو/ تموز الماضي عندما كانت 248.15 مليار دولار، بينما تبلغ القيمة السوقية لشركة AMD لصناعة أشباه الموصلات 96.22 مليار دولار، بينما بلغت القيمة السوقية لشركة NVIDIA ما يزيد عن 251.31 مليار دولار.

وتعد Samsung وAMD من أكبر المنافسين لواحدة من أكبر شركات أشباه الموصلات في العالم، التي أبرمت معها اتفاقية "ترخيص مشترك" منذ عام 1976، و التي بموجبها يمكنهما نسخ معالجات بعضهما البعض في ظل ظروف معينة.

وكانت شركة أبل الأمريكية قد وجهت ضربة قوية لشركة إنتل عندما أعلنت عن تخليها عن معالجات إنتل واستبدالها للمرة الأولى برقاقات معالجات تحمل شعار "أبل" ستكون أكثر كفاءة وقوة وأعلى توفيرا للطاقة لاستخدامها في أجهزة ماك بوك MacBook المستقبلية

نبذة عن إنتل

تأسست شركة إنتل عام 1988، و تهدف إلى تحسين ظروف المعيشة في جميع أنحاء العالم، حيث تبرعت الشركة بأكثر من 80 مليون دولار للمعاهد والمدارس والمنظمات غير الربحية المختلفة.

وفي عام 1993، وصل معالج Pentium، الذي أطلقت عليه مجلة Fortune ثورة التكنوولوجية الجديدة.

وتم إدراج سهم إنتل في مؤشر داو جونز الأمريكي Dow Jones منذ عام 1999.

إنجاز رئيسي آخر في حياة Intel هو الاستحواذ على Altera في عام 2015 لتكون أيضًا رائدة في الأسواق القائمة على البيانات.

وبحلول القرن الحادي والعشرين، كان حوالي 80٪ من أجهزة الكمبيوتر في العالم بها معالج Intel دقيق.

وبفضل التحسين والنمو المستمر، ارتفع عدد موظفي Intel البالغ عددهم 12 موظفًا إلى 15000 موظف بحلول عام 1980. وفي تقريرهم لعام 2019، أفادوا عن 107,400 موظف حول العالم، 85٪ منهم لديهم أدوار فنية.

AMD تتفوق على إنتل

خلال الفترة الأخيرة نجحت شركة AMD " ADVANCED MICRO DEVICES" في التفوق على شركة إنتل في صناعة المعالجات من الفئات المتوسطة بجودة عالية وأسعار منافسة، حيث طوّرت شركة AMD معالجات Ryzen، والتي تفوقت من خلالها على معالجات إنتل.

وصنعت شركة AMD هذه المعالجات اعتمادا على معمارية صغيرة بسبعة نانومتر، علاوة على أنها تعمل بسرعة عالية جدا.

وأكدت المجلة الألمانية أن جميع أجهزة اللاب توب، التي تم اختبارها والمزودة بمعالجات Ryzen، تزخر بالشاحن USB-C، الذي يمكن استعماله بشكل متنوع.

وتصدر قائمة أفضل أجهزة اللاب توب، التي تم اختبارها بواسطة مجلة "شيب" الألمانية، جهاز لينوفو Yoga Slim 7 (82A20007GE) والمزود بمعالج Ryzen 5 4500U من AMD، وتكفي شحنة البطارية لتشغيل الفيديو لفترة تزيد على 20 ساعة.

وجاء جهاز لينوفو Ideapad 5 Ryzen 5 (14ARE05) بالمعالج نفسه واحتل المركز الخاص كنصيحة للشراء من حيث الأسعار، وقد أقنع الخبراء الألمان من خلال ظهوره في المركز الثالث من حيث الأداء؛ حيث تكفي شحنة البطارية لتشغيل الفيديو لمدة 12 ساعة.

وكان المركز الثاني والثالث من نصيب أجهزة لاب توب مزودة بمعالجات إنتل Core-i5 (10210U)، وهما شينكر Slim 15-l19xds Red Edition وآسوس Zenbook 13 UX333FAC-A3068T.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل