المحتوى الرئيسى

بعد وصول تعزيزات.. الجيش يقلب المعادلة في ”مدغل” و”ماس” ويشن عملية واسعة لتحرير مفرق الجوف بعد تراجع المليشيات (تطورات مفاجأة)

منذ 4 يوم - 2020-11-22 [214] قراءة

تمكنت قوات الجيش الوطني، فجر اليوم الأحد، من قبل المعادلة في المعارك الدائرة في محيط معسكر ماس بمديرية مدغل غرب مأرب، وذلك بعد وصول تعزيزات ضخمة للجيش الوطني.

وقالت مصادر عسكرية وميدانية، إن الجيش الوطني دفع بتعزيزات عسكرية إلى مدغل، و"ماس" تضم المئات من الجنود وعشرات الآليات العسكرية الثقيلة الحديثة، وتمكن بعد وصول التعزيزات من قلب المعادلة لصالحه.

وأضافت: أن مدفعية الجيش الوطني ومقاتلات التحالف، استهدفت مليشيا الحوثي التي حاولت التقدم صوب معسكر ماس، وأجبرت المليشيات على التراجع بعد اختراق جزئي بالقرب في معسكر ماس".

وذكرت المصادر "أن قوات الجيش عقدت العزم على قلب المعادلة في مديرية مدغل، وذلك بشنّ عملية عسكرية واسعة تهدف إلى تحرير مفرق الجوف وتأمين مناطق جديدة في اللبنات والأقشع بالجوف"، وفق ما نقل موقع "العربي الجديد" عن مصادر عسكرية.

وأفادت المصادر "أن معسكر ماس أصبح منطقة نيران متبادلة بين قوات الجيش وميلشيات الحوثي، حيث مازالت المعارك مستمرة على أشدها".

وفي وقت سابق من أمس السبت، قال المتحدث باسم الجيش العميد الركن عبده مجلي "أن قوات الجيش والمقاومة تواصل المعارك القتالية الهجومية والدفاعية بإسناد جوي فعّال من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، ضد المليشيا الحوثية الانقلابية، في جبهات (الجوف ومأرب وشرق صنعاء)".

لافتا إلى أن قوات الجيش نفذت "عمليات عسكرية مختلفة، وحققت انتصارات نوعية، وحررت مواقع مهمة، وحاكمة خلال الأيام الماضية، وأن المليشيات ما زالت تحصد الخسائر البشرية، ومن ترسلهم من المقاتلين يصلون إلى محارق الموت".

ومنذ أشهر تدور معارك مستمرة بين قوات الجيش وميلشيات الحوثي في عدد من الجبهات بمحيط محافظة مأرب، حيث تحاول تحقيق أي إخراق يضمن لها السيطرة على مواقع جديدة، لكنها تفشل في ذلك.


المصدر: المشهد اليمني

تابع أيضاً

عاجل