المحتوى الرئيسى

ركلات ترجيح "درامية" تحسم مباراة في الدوري الأمريكي

منذ 5 يوم - 2020-11-22 [48] قراءة

شهدت مباراة أورلاندو سيتي ونيويورك سيتي في الدوري الأمريكي لكرة القدم أحداثا مثيرة قبيل حسمها بركلات ترجيح ماراثونية.

وتقابل أورلاندو مع ضيفه نيويورك (فجر الأحد) في نهائيات كأس "MLS"، إحدى مراحل الدوري الأمريكي، وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1، ليلجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح التي حسمها أصحاب الأرض 6-5 بعد فاصل من الإثارة. 

بيدرو جاليس، حارس أورلاندو، حصل على بطاقة صفراء في الدقيقة 103 بسبب إهدار الوقت، وأثناء تنفيذ ركلات الترجيح تصدى لركلة جزاء لنيويورك سيتي، وكان ذلك يعني فوز فريقه 4-3.

وبدأ جاليس بسرعة في الاحتفال مع زملائه بالفوز، قبل أن تثبت تقنية الفيديو (فار) أن الحارس البيروفي كان متقدما عن خط المرمى، مما تسبب في حصوله على إنذار ثان ومن ثم طرده، بجانب إعادة الركلة الحاسمة.

أوسكار باريخا، مدرب أورلاندو، دفع بالحارس البديل بريان رو الذي اتجه بالفعل إلى أرض الملعب ووقف في المرمى، قبل أن يتلقى حكم اللقاء تحذيرا من غرفة "الفار" بأن هذا التبديل ليس قانونيا، حيث إنه في حال طرد الحارس خلال ركلات الترجيح فإنه لا يحق لفريقه إدخال بديل، ويحل محله لاعب آخر من الموجودين بالفعل في أرض الملعب.

وخرج الحارس الأمريكي الشاب، وأُسندت مهمة حراسة المرمى إلى المدافع الأرجنتيني رودريجو شليجيل، الذي ارتدى قميص الحارس وقفازه، وبالفعل نجح في التصدي للركلة الأخيرة التي نفذها الضيوف.

وللمرة الثانية، احتفل الفريق وجمهوره ظنا منهم أنهم حصدوا بطاقة التأهل، إلا أن النتيجة وقتها كانت تشير للتعادل 5-5، مما يعني أن أورلاندو عليه تنفيذ ركلة جديدة، وبالفعل انبرى لها مهاجم هايتي بينجي ميشيل وسجل منها، ليهدي فريقه بطاقة التأهل إلى نصف النهائي.

وقال أوسكار باريخا بعد المباراة: "أعتقد أننا سنحتاج إلى مزيد من الوقت لنهدأ ونستوعب ما حدث الليلة، لم أر أمرا مماثلا من قبل، وهذا هو جمال كرة القدم، الآن أستطيع الضحك بعد ما حدث، كانت ليلة مجنونة صدقوني".


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل