المحتوى الرئيسى

أسماء وأسباب الجريمة| مسلح يقتل جنين عمره 9 اشهر داخل بطن أمه ذات 21 عام بالسدة ورابع جريمة خلال أيام.. إصابة مواطن ونجله برصاص مسؤول حوثي

منذ 1 اسبوع - 2022-05-14 [191] قراءة

أسماء وأسباب الجريمة| مسلح يقتل جنين عمره 9 اشهر داخل بطن أمه ذات 21 عام بالسدة و

رابع جريمة خلال أيام.. إصابة مواطن ونجله برصاص مسؤول حوثي 

#نيوز_ماكس1

شهدت محافظة إب الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين، خلال الساعات القليلة الماضية، جريمة بشعة، تمثلت بمقتل جنين داخل بطن أمه التي تعرضت لإطلاق نار مباشر مع امرأة أخرى على يد مسلح.

وقالت مصادر محلية، أن مسلح قام بإطلاق النار على امرأتين إحداهما حامل في شهرها التاسع، ما أسفر عن مقتل الجنين، في مديرية السدة، شرقي المحافظة.

ولفتت المصادر إلى إصابة الامرأتين وهن “زينة محمد قاسم غليس – 21 عاماً، وحلية يحيى غليس – 50 عاما”، بطلق ناري قام به مسلح نتيجة خلافات على قطعة أرض.

ذات المصادر أكدت المرأة “زينة” تلقت طلقاً نارياً في البطن ونفذ من الظهر، وأدى الى وفاة مقتل جنينها في شهره التاسع، فيما لا تزال حالة الأم الصحية خطرة.

الجدير بالذكر أن مديرية السدة، شهدت قبل يومين حادثة قتل وإصابة ثلاثة أشخاص على يد مسلحين، في ظل الفوضى الأمنية التي تعصف بمحافظة اب منذ سبع سنوات.

أُصيب مواطن ونجله القاصر برصاص مسؤول تابع لمليشيا الحوثي في استهداف مباشر في سوق عام بمديرية السدّة التابعة إدارياً لمحافطة إب، وسط فوضى أمنية مروعة وجرائم وانتهاكات للمليشيا تكاد تكون شبه يومية في المحافظة.

أكد مصدر قبلي ، أن المواطن وليد علي مصلح عياش- 45 عاماً، ونجله القاصر عمار – 16 عاماً، أصيبا الخميس، برصاص مسؤول تابع لمليشيا في سوق الخميس بعزلة الشرنمة، شمالي المحافظة.

وأوضح المصدر، أن المسؤول الحوثي المدعو “أبو يحيى”، وهو قائد نقطة عسكرية تابعة للمليشيا على بعد كيلومترات من السوق، اعترض عياش الأب ونجله أثناء مشاهدتهما على متن دراجة نارية داخل السوق وحاول احتجازهما بحجّة خلافات شخصية بين الأب وقبلي آخر، بدون أوامر ضبط رسمية أو مسوغ قانوني، وعند رفضهما الانصياع لذلك وهمّا بالمغادرة أطلق عليهما النار بشكل مباشر.

وأفاد المصدر، أنهما أصيبا بعدّة عيارات نارية اخترقت ساقيهما، نقلا على إثرها إلى أحد مشافي مدينة إب مركز المحافظة، لتلقي العلاج وما يزالان يرقدان فيه.

وينحدر الضحيتان من قرية “المحل” الواقعة في عزلة الشرنمة العليا، بمديرية السدة، إحدى مديريات محافطة إب التي تشهد فوضى أمنية عارمة متعمّدة، تستثمرها المليشيا بفرض غرامات مالية كبيرة على المتنازعين الذين في الغالب ما تقف القيادات الحوثية خلف تأجيجها أو طرفاً مباشراً فيها.

وخلال الأيام الأربعة الماضية، سُجّلت 3 حالات اعتداء أخرى مسلحة، في مديريتين فقط، راح ضحيتها 4 قتلى ومصاب.

ففي مديرية ذي السفال، قتل شاب ثلاثيني يدعى ياسر أحمد علي أحمد شرف الدين، برصاص مسلح، نتيجة خلافات شخصية بينهما، وقتل عبدالله قائد حمود العشاري، برصاص مسلح يدعى عبدالواحد أحمد حمود العشاري، نتيحة خلاف على قطعة أرض.

في حين شهدت مديرية السدة، الاثنين الماضي، مقتل شخصين أحدهما شيخ قبلي يدعى عبد الغفار الحكيم، وإصابة ثالث، إثر خلافات على قطعة أرض.

وتصدرت محافظة إب (وسط اليمن)، قائمة المحافظات الأكثر شهوداً لجرائم الاعتداءات المسلحة المباشرة خصوصاً من قيادات المليشيا الحوثية التي أحكمت كامل قبضتها عليها منذ بداية الحرب التي اندلعت في البلاد عام 2015م، عقب أشهر من انقلابها المسلح وسيطرتها على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر/ أيلول 2014م.

Continue Reading


المصدر: نيوز ماكس 1

تابع أيضاً

عاجل