المحتوى الرئيسى

«أشواك غليظة» سبّبت آلام أسنان لأكبر قرش في العالم

منذ 1 اسبوع - 2022-05-14 [110] قراءة

هل كانت تحتاج أكبر سمكة قرش في العالم من عصور ما قبل التاريخ إلى اختصاصي تقويم أسنان، أم أن المشكلة التي عانت منها كانت نتيجة تناول وجبة غذاء سيئة؟

بحثاً عن السبب الجذري، قام باحثون من جامعة ولاية نورث كارولاينا بأميركا ومتحف نورث كارولاينا للعلوم الطبيعية، بفحص سن مشوهة من قرش ميغالودون المنقرض، وهو حيوان مفترس في حجم حافلة مدرسية، وسيطر على البحار في فترات العصر الميوسيني وأوائل العصر البليوسيني (من 11 إلى 3.7 مليون سنة مضت)، وذلك بحثاً عن السبب الجذري، ونشروا نتائج بحثهم أول من أمس في دورية «

PeerJ

».

وبلغ طول سن سمكة القرش، المستهدفة في الدراسة، 4 بوصات، كما فحص الباحثون، من أجل المقارنة، سنّين من سمكة قرش الثور، والتي عاشت خلال نفس الفترة. وأظهرت جميع الأسنان الثلاث ذات الشكل الغريب شكلاً من أشكال أمراض الأسنان المزدوجة، وقارن الباحثون تلك الأسنان المشوهة بالأسنان الطبيعية من كلا النوعين. وأجروا التصوير المقطعي المحوسب بالنانو للأسنان المشوهة حتى يتمكنوا من فحص ما يجري بالداخل.

وفي حين أن الأسنان المَرضية كانت تحتوي على قنوات داخلية أكثر من الأسنان الطبيعية، مما يعطي احتمال وجود انقسام غير كامل أو انضمام اثنتين من الأسنان في أثناء النمو، فإن الباحثين رجحوا أن «الإصابة كانت مرتبطة بالتغذية، كسبب أكثر احتمالاً».

ويقول هافيف أفراهامي، طالب الدكتوراه في جامعة ولاية نورث كارولاينا، المؤلف المشارك بالدراسة، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة بالتزامن مع نشر الدراسة، إن «تشوهات الأسنان في أسماك القرش الحديثة يمكن أن تكون ناجمة عن شيء حاد يخترق الحزام الناقل للأسنان النامية داخل الفم، وبناءً على ما نراه في أسماك القرش الحديثة، فإن الإصابة كانت على الأرجح بسبب قضم سمكة شوكية أو أخذ طعنة بغيضة من سمكة الراي اللاسعة». ويضيف: «نحن نعلم أيضاً أن ميغالودون كان لها أماكن تعشيش حول بنما، وأن أقارب أنواع الراي اللاسع الحديثة يسكنون أيضاً تلك المنطقة، ويمكن أن تصبح هذه الأشواك سميكة للغاية، لذا فإن إصابة أسنان من هذا النوع يمكن أن تشير إلى أن ميغالودون تناول وجبة غذاء سيئة».

ويعلق ليندسي زانو، رئيس قسم علم الحفريات في متحف العلوم الطبيعية في جامعة نورث كارولاينا، الباحث المشارك على نتائج الدراسة قائلاً: «عندما نفكر في المواجهات بين المفترس والفريسة، فإننا نميل إلى الاحتفاظ بتعاطفنا مع الفريسة، لكن حياة حيوان مفترس، حتى سمكة قرش عملاقة، لم تكن نزهة أيضاً».


المصدر: المنتصف نت

تابع أيضاً

عاجل