المحتوى الرئيسى

انتقالي سيئون ينظم ورشة علمية حول مخاطر المخدرات وانواعها بين اوساط الشباب وكيفية الحد من إنتشارها

منذ 1 شهر - 2022-06-26 [202] قراءة

نظمت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سيئون ورشة علمية بعنوان مخاطر المخدرات وانواعها بين اوساط الشباب وكيفية الحد من إنتشارها بمشاركة مختصين في جوانب صحية واجتماعية وأمنية وقانونية ودينية بحضور عدد من اعضاء الجمعية الوطنية ومدراء الادارات بالهيئة التنفيذية المساعدة.

وفي افتتاح الورشة أكد رئيس الهيئة التنفيذية بمديرية سيئون عبدالرحمن الجفري ان تنظيم هذه الورشة تأتي بالتزامن مع اليوم العالمي لمكافحة المخدرات هدفها إلى الحد من انتشار المخدرات وخصوصا مادة الشبو في وادي حضرموت بشكل عام وفي مديرية سيئون على وجه الخصوص ، داعياً للخروج بتوصيات تلامس الواقع ذات الإمكانية للتنفيذ موجهاً الجميع استشعار المسؤولية نحن الوطن لضمان تحقيق الاستقرار الأمني في المديرية.

وأشاد مدير إدارة الجماهيرية بالهيئة التنفيذية المساعدة عبدالملك التميمي خلال كلمة الهيئة التنفيذية المساعدة بجهود انتقالي مديرية سيئون في تنظيمه هذه الورشة لتوعية المواطنين من خطر المخدرات ، مؤكداً توجهات المجلس الانتقالي الجنوبي في مكافحة هذه الافة الدخيلة على مجتمعنا عبر استمرار تنفيذ البرامج والخطط التوعوية مع المجتمع للحد من إنتشارها.

واشارت مدير إدارة المرأة والطفل بانتقالي مديرية سيئون مارينا رضوان ان هذه الورشة تأتي ضمن انشطة إدارة المرأة والطفل بالمديرية والتي تستهدف شخصيات اجتماعيه وعقال حارات ومدراء الثانويات والمدارس وأعضاء القيادة المحلية للتوعية المجتمعية ضد المخاطر التي تستهدف الشباب الجنوبي من تعاطي المخدرات عامة ومادة الشبو المخدر بشكل خاص المنتشر هذه الفترة بشكل كبير بين فئة الشباب.

وكانت الورشة شملت عدة محاور الاول مخاطر المخدرات وانواعه وكيفية الاستدلال على الشخص المتعاطي قدمه الدكتور احمد بامدحج مدير مكتب التثقيف الاعلامي بمكتب الصحة والمحور الثاني الجوانب القانونية والعقوبات للمتعاطيين والمروجين قدمتها المحامية ضياء العويني.

كما قدم في الورشة المحور الثالث الرقابة الأسرية على الابناء ونصائح عامة للآباء والأمهات قدمه الشيخ علاء حسان والمحور االرابع الدلالات والعلامات التي تظهر في المتعاطيين قدمه مدير مكافحة المخدرات بالوادي والصحراء المقدم عبدالله بن شملان.

هذا وكانت مخرجات وتوصيات الورشة التي حضرها نائب رئيس الهيئة التنفيذية بمديرية سيئون احمد عمر الحامد وعدد من أعضاء الهيئة التنفيذية بسيئون بعد عدة مناقشات ومداخلات اثريت بتفاعل جميع المشاركين سيتم العمل على متابعتها وتنفيذها ميدانياً وهي كالاتي :

١_ متابعه السلطه المحليه و الجهات المختصه والمطالبه بتفعيل تطبيق القوانين الخاصه بالمروجين و المتعاطين لردعهم عن ممارسة هذه الأعمال .

٢_ متابعه السلطة والجهات المختصه والمطالبة في تفعيل وتطبيق القوانين الرقابية على الصيدليات واماكن بيع الادويه والمهديات .

٣_ زيادة التوعيه بالقوانين والتشريعات والعقوبات والأحكام الخاص بالتعاطي أو التعامل مع كافة أنواع المخدرات والمهديات .

٤_ استغلال وقت فراغ الشباب بدورات مهنية تمكنهم لاكتساب حرفه والاهتمام بالمناشط الرياضيه وتفعيلها .

٥_ مطالبه الجهات المختصه بكشف الأشخاص المتعاطين والمروجين والتشهير بهم كعقوبه لتوخي الحذر منهم .

٦_ الاهتمام بالمدارس والثانويات والجامعات وزيادة الرقابه على الطلاب والتوعيه المستمرة ومحاربه كل الأعمال التي تجر الشباب لتعاطي المخدرات كالتدخين وغيرها من الأعمال .

٧_ زيادة التوعيه للأسر والاهتمام بابنائهم من خلال توطيد العلاقة بين الأب وابنائه .

٨_ المطالب بتفعيل القوانين وزيادة الرقابه على المداخل والمنافذ للحد من عملية الاستيراد .

٩_ المطالبه بأبعاد النازحين و المهمشين عن الأماكن العامة وعزلهم في أماكن خاصه لتفادي نشر أي ممارسات دخيله على المجتمع الحضرمي .

١٠_ تفعيل مثل هذه الورش والأنشطة في الأحياء والمناطق ونشر ثقافة الاهتمام بالصحة بين أوساط الشباب .

١١_ المطالبه بتأسيس لجان مجتمعيه تساهم في مساعدة عقال الحارات في ضبط المخالفين في مناطقهم ومساندتهم في كثير من الأعمال .

١٢_ مطالبه السلطه والجهات المختصه بتوفير الدعم الكافي والمستمر لإدارة المكافحة حتى يتسنى لهم القيام بواجبهم على أكمل وجه .

١٣ _ التوعيه بأهمية توحيد الصف الحضرمي وتوحيد الكلمة ونبذ المخالفين .

١٤_ مطالبه أصحاب الاختصاص بضرورة خروج المختصين لمتابعة الحاله مع ضمان وجود السريه والتستر عن الذي يقوم بالبلاغ .

١٥_ الاهتمام بالايتام وتوفير لهم الرعايه التامه .

١٦_ وضع حد لعمل المنضمات وتفعيل الرقابه عليهم .

١٧_ المطالبه بالتوعيه عبر اذاعه سيئون وتحديد يوم في كل أسبوع لشرح القوانين والنظم .

١٨_عمل دراسه للمتعاطين وتحديد كيفية الوصول إلى هذه المرحله من خلال توزيع استبيان دراسة الحاله للمتعاطين في السجون

١٩_ المطالبه بحبس المتعاطين في سجون خاصه بعيدة عن مرتكبي الجرائم مع ضرورة إقامة مصحة أو مراكز علاجيه لهم حكوميه أو باسعار مناسبه .

٢٠_ المطالبه بتفعيل دور مجالس الآباء في المدارس لمتابعه ممارسات الطلاب والتوعيه المستمرة ومعالجة مشاكل انحراف الطلاب .

٢١_ نشر القيم والأخلاق التي يتمتع بها أجدادنا والاهتمام بتثقيف الشباب حول الدين من خلال تمكين الوازع الديني والتشنيع بخبث وجرم تعاطي المخدرات عبر المطويات أو منابر الخطب أو الملصقات العامه .

٢٢_ تثقيف الشباب ودفعهم إلى المساحات الامنه ( حلقات التحفيظ دور العلم وغيرها ) .

٢٣_ القيام بمبادرات شبابيه في الأحياء تهدف للتوعيه بمخاطر المخدرات وتفعيل الجانب الدرامي من خلال اقامه مسرحيات أو مقاطع تمثيلية وبثها في القنوات المحلية أو عبر منصات التواصل الالكتروني .


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل