المحتوى الرئيسى

خالد سلمان يكشف عن عمليات تطهير مرتقبة لهذه المحافظات من قيادة الإخوان

منذ 1 شهر - 2022-08-08 [85] قراءة

نافذة اليمن - خاص

كشف الكاتب والسياسي اليمني البارز خالد سلمان، في تعليقه وتحليله أحداث العاصمة عتق بمحافظة شبوة، عن عملية تطهير مرتقبة لباقي المحافظات المحررة من جماعة إخوان اليمن - حزب الإصلاح - محذراً من الأعمال الإرهابية التي سيلجأ لها مليشيا الحزب.

وقال السياسي خالد سلمان في تدوينة نشرها على حسابه الرسمي بموقع فيس بوك رصدها نافذة اليمن:" يعرفون جيداً أنهم أمام تحدٍ مميت ، وأنهم أمام حجر دومينو يتدحرج في شبوة وسيمر على حضرموت ويسقط حجره الأخير في تعز ، لذا هم يخوضون معركة التنظيم الآن دفاعاً عن وجودهم في كل اليمن".

واضاف سلمان :"سيضخون القوات من كل المنافذ سيستدعون القاعدة وفلول الإرهاب، سيفتحون القنوات مع الحوثي،  ويعلنون شبوة خطر مشترك ،فيما هي الخطوة ماقبل الأخيرة لتفكيك سلطة التمكين".

وأوضح أن:"مايحدث في عتق بكل نتائجه سيتردد صداه بين جنبات المنطقة الأولى وسلطة الأمر الواقع في تعز، وأهم نتيجة في مواجهات شبوة إن الإخوان ليسوا قدراً لايمكن تغييره، هم في دائرة الإطاحة في حال وجِد رجل القرار، ومن هنا يبدأ وقف عبثهم في تعز ، وتقليم مخالبهم في سيئون وإعادة رسم اولويات الصراع ضد الحوثي،  لا مع خوض الحروب البينية ، وأن الوطن معركة الجميع لا الدفاع عن دولة الخلافة".

وركز السياسي الكاتب خالد سلمان في تدوينة أخرى على محافظة تعز التي يسيطر عليها جماعة الإخوان عسكرياً وأمنيا، إذ قال :"في تعز يُحاصر المحافظ في منزله فيذهب للبحث عن منزل آخر ، يُمنع من دخول مقر عمله فيعتكف في مكان سري آمن".

واضاف متسائلا :"ما الفرق بين محافظ شبوة وتعز؟

الفرق بسيط:

إختلاف في منسوب الصلابة في إتخاذ القرار. 

كسر عنجهية سلطة الإخوان الموازية سيبقى ناقصاً، مالم ينتهِ بتفكيك نموذجهم الحاكم في تعز.


المصدر: نافذة اليمن

تابع أيضاً

عاجل