المحتوى الرئيسى

مأرب تخلّد في مهرجان حاشد ذكرى استشهاد الزعيم "صالح" والأمين "الزوكا" وتطالب برفع العقوبات (صور)

منذ 2 شهر - 2023-12-03 [135] قراءة

أحيت محافظة مأرب، شمال شرقي اليمن، الذكرى السادسة لانتفاضة الثاني من ديسمبر، التي صادفت أمس السبت، تخليداً لذكرى استشهاد الزعيم علي عبدالله صالح، ورفيق دربه الشهيد الأمين عارف الزوكا، بإقامة مهرجان خطابي جماهيري حاشد، نظمه فرع المؤتمر الشعبي العام بالمحافظة، وسط حضور شعبي كبير، ومشاركة رسمية ومؤتمرية واسعة من محافظات مأرب، والجوف، وشبوة والبيضاء.

وفي كلمة ألقاها الشيخ منصور بن صالح الصيادي رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمأرب، عضو اللجنة الدائمة، في المهرجان الخطابي والجماهيري الحاشد، نقل تحايا القائد الجسور السفير أحمد علي عبدالله صالح نائب رئيس حزب المؤتمر، والشيخ عوض عارف الزوكا عضو اللجنة العامة، ومباركتهما للحاضرين بهذه المناسبة الوطنية الجامعة للهامات الوطنية والملبية لطموحات وتطلعات أبناء الشعب اليمني في الداخل والخارج.

وأكد الشيخ الصيادي، "أن انتفاضة الثاني من ديسمبر، الشرارة الأولى لثورة الشعب، ومنها نستمد قوتنا وإصرارنا على المضي قدما حتى تحقيق كامل أهدافها والتي تضمنتها الوصايا العشر للقائد الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح".

وأعرب عن شكره وتقديره للشيخ سلطان علي العرادة نائب رئيس مجلس القيادة محافظ محافظة مأرب على ما قدمه من تسهيلات لإنجاح هذه الفعالية.

في حين أكد الرائد عامر عوض الزوكا، في كلمة أسر الشهداء، أن انتفاضة 2 ديسمبر، محطة يُستلهم منها الدروس في النضال والتضحية والفداء في سبيل الوطن، وأن شهداءها ستظل أسماؤهم خالدة في سفر التاريخ بعد ان سطروا بدمائهم الطاهرة والزكية اعظم امثلة التضحية والذود عن الثوابت والمبادئ الوطنية، في طليعتها النظام الجمهوري والديمقراطية والدستور والنظام والقانون.

ولفت إلى أن ذكرى الانتفاضة تجدد مبادئ الوفاء وتضحية الأخ بجانب أخيه، من اجل الوطن، في وقت كان بمقدور الشهيد الزعيم "صالح" ورفيقه الأمين "الزوكا" أن يعيشا في أحسن مستوى وبأكثر بلدان العالم رقيا، إلا أنهما آثرا الوطن ومصالح الشعب على نفسيهما.

ودعا الزوكا، جميع قيادات وأعضاء حزب المؤتمر، والشرفاء من أبناء الوطن، إلى العمل بمثل هكذا مبادئ، والتمسك بوصايا الزعيم العشر من اجل الحفاظ على الوطن وحماية مكتسباته العظيمة.

ونوه إلى أن تضحيات ومنجزات حزب المؤتمر الكبيرة، ضمنت لها الصدارة والشعبية الاوسع، والمصداقية الاكثر، مشيراً إلى أن هذه النتائج كانت خلاصة حقائق وشواهد ومعطيات، تثبت من خلالها انه الحزب الرائد الأجدر والقادر على تخليص الوطن من قبضة المليشيا الحوثية الارهابية واعادة الوطن الى البوصلة الحقيقية.

مطالب شعبية برفع العقوبات

وألقى كلمة فرع حزب المؤتمر، الشيخ ناجي بن أحمد طعيمان، رئيس دائرة الفكر والثقافة والإعلام بالفرع، عضو اللجنة الدائمة، أكد أن هذه المناسبة الوطنية تستمد عظمتها من عظمة قادتها وشهدائها ونبل أهدافها وسمو قيمها ومبادئها.

وطالب فرع حزب المؤتمر بمأرب مجالس؛ القيادة الرئاسي والنواب والشورى، ورئيس وأعضاء الحكومة بالعمل الجاد من أجل رفع العقوبات الظالمة عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ونجله السفير أحمد علي عبدالله صالح نائب رئيس حزب المؤتمر.

وجدد فرع حزب المؤتمر بمأرب، التأكيد على أن فرض هذه القرارات وفق دوافع كيدية دون مبرر لبقائها وأستمرارها، مشيراً إلى أنه المطلب الذي يجمع عليه الشعب اليمني في مناشدة الأشقاء في دول التحالف العربي ومن خلالهم إلى منظمة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وجميع المنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان، في الحياة الحرة دون قيود أو معوقات وهو الحق الطبيعي الذي كفلته كل القوانين والشرائع السماوية والوضعية.

كما طالبوا قيادات الدولة والحكومة بسرعة اتخاذ إجراءات سريعة وناجعة للجانب الأقتصادي وتجفيف منابع الفساد ومحاسبة الفاسدين والمفسدين وتفعيل الأوعية الإيرادية وتقنينها لما من شأنه تحسين المستوى المعيشي للمواطنين والحد من ارتفاع أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية في ظل تدهور سعر العملة المحلية، والضرب بيد من حديد لكل من يقف عائقا أمام الإصلاحات الاقتصادية وعرقلة مصالح الشعب العليا، مبدين في الوقت نفسه رفضهم أي جرعة سعرية في أسعار المشتقات النفطية بالمحافظة.

وجدد فرع حزب المؤتمر، الدعوة لجميع الأحزاب والتنظيمات السياسية ومكونات الشعب المختلفة إلى وحدة الصف في الدفاع عن محافظة مأرب والحفاظ على أمنها واستقرارها ورعاية مصالحها، والعمل على استعادة النظام الجمهوري وتغليب سيادة القانون والدستور وإرساء دعائم العدل والمساواة وترسيخ مبادئ القبول بالآخر والتعايش السلمي وحق المواطنة المتساوية وصيانة الحقوق والحريات وتمسكه بالنهج الديمقراطي التعددي في السلوك والممارسة.

وأكد على موقفه الثابت والمبدئي الداعم والمساند للقضية الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره وقيام دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس الشرقية، مجدداً إدانته واستنكاره للمجازر والجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني في قطاع غزة وجميع الأراضي الفلسطينية.

وصايا الزعيم نهج يُتّبع

في حين أشاد الداعية الإسلامي الشيخ إبراهيم البقماء، في كلمة علماء اليمن، بما تحقق في عهد الزعيم علي عبدالله صالح من مكتسبات وطنية عظيمة في مختلف المجالات والاصعدة، لافتاً إلى مواقف الشهيد الزعيم الصالح في مناصرة القضية الفلسطينية كموقف رجل وقائد عربي وإسلامي قومي قوي.

من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان العامة رئيس العمليات المشتركة الفريق ركن د/ صغير بن عزيز، في كلمة مسجلة "ان الثاني من ديسمبر انتفاضة عظيمة مباركة قام بها قادة عظام اوفياء لبلدهم وشعبهم فهي محطة من محطات النضال والكفاح من اجل حرية وكرامة امتنا اليمنية الباسلة".

وذكر بأن "وصايا الزعيم علي عبدالله صالح -رحمه الله- نهج يُتبع فهي نابعة من رجل زعيم عظيم جمهوري سبتمبري اكتوبري حر".

بدورها أشادت حمدة محسن أحمد شبانه، في كلمة المرأة، باهتمام حزب المؤتمر بقضايا المرأة اليمنية إدراكا منه بمكانتها ومواقفها الوطنية والمجتمعية في مختلف الظروف والمنعطفات.

تخلل المهرجان عدد من القصائد الشعرية ألقاها الشعراء، مرضي رازق، ومبارك المهشمي نمران، ومحمد بن حسن عقار، عبروا من خلالها عن عظمة المناسبة ودلالاتها الوطنية، مشيدين بمواقف ومناقب شهدائها الأبطال.


المصدر: وكالة خبر للانباء

تابع أيضاً

عاجل