المحتوى الرئيسى

*تأييد للحملة التوعوية لإعلام أبين لمنع إطلاق الرصاص والأعيرة النارية في المنطقة الوسطى*

منذ 1 شهر - 2024-02-24 [399] قراءة

كتب - أبومرسال الدهمسي

من منطلق الحرص والمسؤولية والواجب من الجميع ، حفاظاً على أمننا واستقرارنا وسلامة المواطنين ،

أننا في مديرية لودر خاصه والمنطقة الوسطى نؤيد الحملة التوعوية التي اطلقها مدير مكتب فرع وزارة الإعلام بمحافظة أبين الأخ الدكتور ياسر باعزب تحت شعار معا لمنع إطلاق الأعيرة النارية في المناسبات

أن المخاطر والماسي والخسائر التي تسببتها ظاهرة إطلاق الرصاص والأعيرة النارية العشوائية لا تعد ولا تحصى ، خصوصاً في أغلب المديريات المكتظه بالسكان ، أكثر الرصاص الراجع يعود فوق ذلك المواطن المسكين ذلك الطفل الذي لم يتجاوز عمر الزهور أو ذاك الشيخ المسن أو تلك الأم او الشاب القوي في عز شبابه الذي جعلته رصاصه طائشة في ليلة فرح طريح الفراش ومعاق ، ولنا في حادثة الطفلة ماجده عادل في مدينة جعار قصة محزنه وعبره من المسلسل الطويل للضحايا والإصابات جراء استمرار هذه الظاهرة وكوارثها .!

لقد كان اخر حادثة أعتقد سمعت بها في مدينة لودر ، وهذا أذا كانت الاخيره التي حصلت ، وذلك عند فوز منتخب الناشئين قام الشباب الرياضيين المتحمسين بإطلاق وابلاء من الرصاص والأعيرة النارية بشكل عشوائي بمناسبة الفوز حتى أنه وصلنا مساء تلك الليلة وصول عدداً من الاصابات إلى مستشفى الشهيد محنف بلودر وكلهم من المواطنين والأهالي من ساكني المدينة البعض منهم كانت إصاباتهم خطيرة ، رجعت عليهم تلك الرصاصة المجهول مصدرها وبعضهم في الشارع أو السوق أو على أسطح منازلهم ، وكانت قصة المأساة .!

لأجل مدينة لودر وكافة المدن والمديريات في المنطقة الوسطى ومحافظة أبين عامه لنقف صفا واحداً مع هذه الحملة والمبادرة لأجل القضاء على هذه العاده السيئة

هذا وأننا في مدينة لودر خاصه والمنطقة الوسطى عامه ننعم هذه الأيام بحاله من الأمن والحد والوعي من واستشعار الكثير سلبيات هذه الظاهرة، والالتزام من كثير ممن يهمهم أمن وسلامه المواطنين بالقرارات الموفقه للجنة الأمنية في لودر ممثلة بالسلطة المحلية وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وقائد الحزام الأمني ومدير الأمن في المديرية فهناك قرارات رسمية وجهود

والتي كان اخر إجتماع لها بتاريخ 31 / 12 / 2023م ، بحضور قائد حزام المنطقة الوسطى وجميع قادات القطاعات وما بعده اللقاء باللجنة الأمنية ، والذي شددوا فيه على تفعيل العمل ضمن الخطط الأمنية وترجمتها على أرض الواقع ، ومن بين تلك النقاط والقرارات الصارمة النقطة رقم 4 - منع إطلاق الأعيرة النارية والرصاص في المناسبات وفرض غرامه ماليه وعقوبة ضد من يخالف ذلك او يتهاون في الالتزام بها ، وقد لاقت تجاوب وتأييد وارتياح كثير هذه القرارات بالاخص هذه النقطة المهمه التي حديثنا اليوم عليها .

فبما ان هناك جهود وقرار من اللجنة الأمنية المكونه من السلطة المحلية وقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي وقيادة الحزام الأمني وإدارة الأمن خصوصاً في مديرية لودر والمنطقة الوسطى حول منع إطلاق الأعيرة النارية والرصاص في المناسبات وقرارات صارمه مذكوره سابقا لمن يخالف ، فعلينا فقط نساند هذه الجهود ورفع درجة التوعية والتشديد أكثر على مخاطرها ، لنتكاتف والوقوف إلى جانب اللجنة الأمنية وبموجب التوجيهات والقرارات التي صدرت في وقت سابق منهم نستطيع إنجاز الحملة ونتمنى الاستمرار بهذه الإجراءات والجهود ، والمحاسبة لمن يخالف ذلك

أكبر إنجاز لو تم منعها او حتى الحد من انتشارها لأن ذلك يمثل تحدي كبير أمام من لا يستشعرون أخطارها والجروح والمصائب التي تحل على غيرهم من المساكين الأبرياء ، والخوف والهلع الذي تحدثه للمواطنين بمجرد سماعهم أصوات تلك الأعيرة النارية وإطلاق النار سلب الأمان عليهم حتى من على منازلهم

لنحافظ جميعا على الأمن والاستقرار من أجل الجميع .

والله الموفق ومنه العون لذلك ، مع خالص الشكر والتقدير لكل الجهود الصادقه الأمنية أو الإعلامية ، ونتمنى رفع الوعي لدى المواطنين ونثمن مثل هذه الحملات التي تساعد على التخلص والحد من هذه الظواهر والعادات الدخيلة على مجتمعنا الجنوبي .

تحياتي لمن يستوعب ودمتم في امان الله ..


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل