المحتوى الرئيسى

بتمويل من الهلال الأحمر الإماراتي ..مدير مكتب التربية والتعليم بشبوة يفتتح مشروع بناء "مدرسة مرة آل زيد"بمديرية عتق

منذ 1 شهر - 2024-03-02 [80] قراءة

بدعم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وضمن جهودها في دعم قطاع التعليم دشنت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم تاريخ 2024/3/2م إفتتاح مشروع بناء "مدرسة مُرة- آل زيد " ومناطق البدو الرحل الواقعة على اطراف مديرية عتق عاصمة محافظة شبوة.

وأثناء الإفتتاح أشاد مدير عام مكتب التربية والتعليم بالمحافظة، الأستاذ/ سالم محمد حنش ، بالجهود الخيرية والإنسانية الكبيرة التي تقدمها دولة الإمارات العربية المتحدة ودعمها السخي لإشقائها في محافظة شبوة، معبرا عن تقدير وإمتنان إدارة مكتب التربية والتعليم وكافة العاملين في القطاع التربوي و التعليمي للدعم المتواصل الذي يقدمه الأشقاء في دولة الإمارات وذراعها الإنسانية في اليمن "هيئة الهلال الأحمر الإماراتي" بمحافظة شبوة ، موضحاً بإن هذا المشروع سيستفيد منه مايزيد عن 120 طالباً وطالبةً من جميع مناطق البدو الرحل ، وأكد حنش بإن إدارة مكتب التربية والتعليم بالمحافظة ستبذل اقصى جهودها في تذليل كافة الصعوبات من أجل تشغيل هذا المشروع التربوي وستقدم كافة الإمكانات المتاحة لديها ومنها توفير الكادر التربوي والكتاب المدرسي ومتابعة وتقييم العملية التعليمية في هذا المشروع.

وفي السياق نفسه ..تحدث مدير عام مديرية عتق الأستاذ / عبدالله صالح الخليفي معبراً عن سعادته العارمة بافتتاح هذا المشروع وذلك لما سيترتب عليه من أثر إيجابي على أهالي منطقة مُرة آل زيد والمناطق المجاورة لها من البدو الرحل ، لاسيما وأن ابناء المناطق الصحرواية والبدو الرحل يعانون دائما من ظاهرة الإنقطاع عن التعليم والعزوف عنه في سن مبكر ، والسبب في ذلك يعود الى عدم وجود بيئة تعليمية مناسبة لمواصلة التعليم.

ومن جهته .. أوضح الأستاذ /ماجد بن سريع مدير فريق الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة أن هذا المشروع يأتي ضمن الدعم الإماراتي لقطاع التعليم والذي تحرص هيئة الهلال الأحمر الإماراتي من خلاله على دعم البنية التحتية لقطاع التعليم ، مشيراً الى أن المشروع يتكون من " بناء ثلاثة فصول دراسية مع مرافقها " بالاضافة الى منظومة تعمل بالطاقة الشمسية ، واوضح أن هذا المشروع سيخفف الكثير من الأعباء والصعوبات على الطلاب من أبناء البدو الرحل والذين ضلوا يعانون طيلة السنوات الماضية وهم يتلقون العلم في خيام مهترئة لا تقيهم حرارة الصيف ولا برد الشتاء .

من : ناصر بن جوهر


المصدر: تحديث نت

تابع أيضاً

عاجل