المحتوى الرئيسى

الفنان ماجد الكدواني يتحدث عن علاقته بكريم عبد العزيز وسبب تردّده على طبيب نفساني

منذ 2 اسبوع - 2024-04-03 [90] قراءة

في لقائه مع الإعلامي عمرو أديب والفنانة أصالة في بودكاست Big Time، كشف الفنان ماجد الكدواني عن تردّده على طبيب نفساني بسبب شخصيته في فيلم "تراب الماس"، كما تحدّث عن علاقة الصداقة الوطيدة التي تربطه بالفنان كريم عبد العزيز.الفنان ماجد الكدواني يتحدث عن علاقته بكريم عبد العزيز وسبب تردّده على طبيب نفساني

وقال ماجد الكدواني: "أنا وكريم عبد العزيز كنا بنتريق على الممثلين اللي بيقولوا أنا عايش بالشخصية، وبالصدفة اكتشفت إني متأثر بشخصيتي في "تراب الماس"، لأنها كانت مستفزة وعميقة، ومراتي وابني ومروان حامد قالولي روح لدكتور نفسي مش عيب، وروحت فعلاً".

وأضاف: "أنا حبيت الشخصية لأنها بتغذي حاجات بترضي الإنسان، ومروان حامد قال شخصية وليد سلطان دي المتعة المحرّمة، لأن كل إنسان فينا عايز يعمل كل اللي نفسه فيه من غير جَلد ذات وتأنيب ضمير وخوف من عقاب ولا لوم ولا قيم، كل إنسان عايز يعمل اللي نفسه فيه المتعة المحرّمة".

وأكمل الكدواني: "أنا كنت واصل لمراحل غضب مريع وبشوط حاجات برجلي، في طاقة غريبة جواية، والدكتور قالي الشخصية أنت حبيتها ولكن هي موجودة في العقل الباطن، وأي شخصية أنا همثلها أو اتفرجت عليها ولمستني ودخلت قلبي بتفضل في العقل الباطن، وخدت كورس لطيف وبدأت أهدى من غير أدوية خالص".

الفنان ماجد الكدواني يتحدث عن علاقته بكريم عبد العزيز وسبب تردّده على طبيب نفساني

[embedded content]

واستطرد ماجد الكدواني بالقول: "بعدها بفترة حصل موقف غضبت غضب انفجاري، بسبب إن حاجة ضاعت مني ومش لاقيها، وكان غضب هستيري وبشوط الحاجات برجلي، مراتي قالتلي كلّم الدكتور اسأله إيه اللي بيحصل، قالي مش إحنا قولنا إن الشخصية موجودة في العقل الباطن؟ طمّنهم في البيت وقولهم أنا عندي وليد سلطان ساعة يروح وساعة يجي".

وتحدث الكدواني عن علاقة الصداقة التي تجمعه بالفنان كريم عبد العزيز، منذ 24 عاماً، قائلاً: "كريم عبد العزيز حبيبي، الأمانة والصداقة، وساعات بنتكلم على التليفون لمدة ثماني ساعات لأننا بنبقى جعانين مصداقية ومحتاجين نتكلم براحتنا، وسر علاقتي به إن مفيش رقابة ومفيش حساب ومحدش هيمسك على التاني حاجة".

وتابع: "صداقتنا عمرها 24 سنة، ومراتي دايماً تقولي ربنا يبعد عنكم العين، وكريم لو في يوم اتعصب عليا ولو قلع الجزمة وضربني بيها هسامحه علشان ميبقاش حسد، وشهادة قدام ربنا لو عمل فيا إيه هسامحه".

أما عن خوفه من الكذب، فقال ماجد الكدواني: "أبويا كان بيعلمني الالتزام وبيحتويني وياخدني في حضنه، وضربني مرة واحدة في حياته لأني خبيت الشهادة لأن كان فيها كحكة، قالي أنا مش زعلان إنك ساقط ولكن إنك خبيت عليا، جاله حالة انهيار وكسر عليا شماعة خشب، لذلك الكدب بقى بيخوفني".


المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل