المحتوى الرئيسى

في جريمة هي الثانية خلال أسبوع.. وفاة مريض نفسي نتيجة التعذيب والإهمال الطبي في تعز

منذ 2 اسبوع - 2024-04-03 [100] قراءة

أكد مصدر عسكري في محافظة تعز "جنوبي غرب البلاد" وفاة مريض نفسي، نتيجة التعذيب والاهمال الطبي، في جريمة هي الثانية التي تشهدها المحافظة في أقل من أسبوع يتعرض لها المرضى "النفسيين" (  المجانين).

وذكر معتز الأعرج- احد جنود اللواء الخامس حماية رئاسية، بأن ضابط أمن اللواء 145 المدعو "جمال الشيبه" أقدم "الاثنين الماضي"، على تعذيب مريض نفسي (مجنون) حتى الموت، مشيرا إلى ان "الشبيه" قام بنقل "مجنون" من إحدى نقاط اللواء الواقعة شمال المدينة، إلى زنزانة داخل اللواء، وقام بتعذيبه بشكل مبرح ما افقده الوعي، ثم قام بنقله إلى مستشفى الثور العامة بتعز، حيث توفي المريض (المجنون) نتيجة جريمة إهمال طبي جديدة يرتكبها بحق هذه الفئة من المجتمع.

واوضح المصدر، بأن الكادر الطبي في المستشفى لم يقدموا أي خدمات طبية للمريض المعذب، وتركوه ينازع حتى الموت.

وتؤكد مصادر محلية في تعز، بأن القيادي في اللواء 145 جمال الشيبه، متهم بقضايا جنائية عدة بحق أبناء مناطق " الدمينا، والمطار القديم، وشارع الثلاثين" في شمال المدينة، دون ان يتم ردعه من قبل قيادة محور تعز، مطالبين الجهات المعنية بسرعة انقاذ المدنيين من القاطنين في تلك المناطق من بطش وتنكيل الشيبه وأمثاله.

وشهدت هيئة مستشفى الثورة بتعز، وفاة مريض نفسي "مجنون" في 26 مارس الماضي، نتيجة الاهمال الطبي، حيث ظل في قسم الطوارئ بالمشفى 7 ساعات متواصلة دون تقديم أي رعاية طبية، حتى فاضت روحه إلى باريها، ما أثار ضجة عارمة في أوساط اليمنيين.


المصدر: المنتصف نت

تابع أيضاً

عاجل