المحتوى الرئيسى

قيادي حوثي يعري جماعته بشأن المبيدات ويطالب بإقالة "وكيل الزراعة"

منذ 1 اسبوع - 2024-05-15 [33] قراءة

خلص تقرير لجنة مُشكَّلة لتقييم ما تسمى وزارة الزراعة واللجنة الزراعية العليا التابعة لعصابة الحوثي، تورُّط القيادي الحوثي المدعو ضيف الله شمسان، والذي ينتحل منصب وكيل وزارة الزراعة لقطاع الخدمات، بصفقة المبيدات الإسرائيلية السامة والمسرطنة.

وأكد القيادي الحوثي عبدالملك الثور والذي ينتحل منصب وزير الزراعة في حكومة الحوثي الغير معترف بها، خلال جلسة لبرلمان صنعاء المختطف إن قيادات حوثية بارزة بينهم ضيف الله شملان تورطت بالإفراج عن كميات ضخمة من مبيد (بروميد الميثيل) السام والمحظور والمسرطن.

ولفت "الثور" إلى أن التقرير أظهر أن قيادات عصابة الحوثي أصدرت تراخيصًا بدخول لـ 15 مليون لتر من المبديات إلى اليمن (أي مايعادل نصف لتر سموم لكل مواطن).

وأوضح أن مؤسسة الحبوب في صنعاء دفعت مليار ريال للمساهمة بإنشاء مصنع للمبيدات في همدان بدون أي تصريح.

وطالب الثور بإقالة القيادي شملان من وظيفته ، وإلغاء التصريح بإنشاء شركة "رواد الوطن" الخاصة بتصنيع المبيدات وفتح تحقيق في ذلك.

وأشار إلى أن تقرير صادر من المركز الوطني للأورام في صنعاء كشف تزايد حالات الإصابة بمرض السرطان العام الماضي.

وأكد التقرير أن حالات الإصابة بالسرطان في صنعاء ارتفع العام الماضي من 4 الف إصابة الى 7 الف إصابة بسبب المبيدات.

يذكر أن شملان قام بإصدار تصاريح إدخال ممنوعات من المبيدات، بدون شهائد تسجيل، ويسجل لهم تصاريح بدخول تلك الممنوعات بمخالفة للقانون بموجب التسجيل بالمسار السريع خلال يوم أو يومين ويمنحهم شهادة.وفي القانون لابد أن يخضع  المبيد لتجارب حقلية لمدة أقلها سنتين، لاختبار فعاليته وخلوه من الأضرار والمواد المسرطنة.

وفي الآونة الأخيرة قام الوكيل “شملان” بإستخراج ختم خاص به باسم وزارة الزراعة والري غير الختم الحقيقي.


المصدر: المنتصف نت

تابع أيضاً

عاجل