المحتوى الرئيسى

"سياسة الرهائن".. طهران تبادل معتقلة أسترالية بـ3 إيرانيين

منذ 1 شهر - 2020-11-25 [111] قراءة

أفرجت إيران، الأربعاء، عن الباحثة الأسترالية البريطانية كايلي مور- جيلبرت المعتقلة منذ العام 2019 بمزاعم التجسس.

الإفراج الإيراني جاء ضمن سياسة استغلال الرهائن ومعتقلي مزدوجي الجنسية للضغط على الدول الأوربية، حيث أورد الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء والتلفزيون الإيرانية "إيريب نيوز"، أنه تم الإفراج عن 3 سجناء إيرانيين في الخارج مقابل إطلاق سراح الباحثة الأسترالية البريطانية.

وبحسب التلفزيون الإيراني، تم الإفراج عن رجل أعمال وإيرانيين إثنين، محتجزين في الخارج مقابل مور- جيلبرت.

يذكر أن السلطات الإيرانية اعتقلت كايلي مور جيلبرت، أستاذة الدراسات الإسلامية في جامعة ملبورن الأسترالية في خريف عام 2018 لدى مغادرتها إلى بلادها من مطار طهران.

وتكتمت أيضاً على تفاصيل الملف القضائي للباحثة الأسترالية مور جيلبرت على غرار قضايا العديد من السجناء مزدوجي الجنسية والسياسيين. 

وأضربت مور جيلبرت لفترة عن الطعام داخل سجنها، نهاية ديسمبر/ كانون الأول 2019، احتجاجا على استمرار احتجازها وحرمانها من حقوقها القانونية.

وقالت إنها أضربت عن الطعام إلى جانب الباحثة الفرنسية المحتجزة في إيران فريبا عادل خواه، لأن سلطات طهران تسجنهما بسبب أنشطتهما الأكاديمية. 

وقالت جيلبرت في رسائل مسربة من السجن إن مسؤولين أمنيين إيرانيين عرضوا عليها التعاون معهم في التجسس مقابل تخفيف عقوبة سجنها، لكنها رفضت.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل