المحتوى الرئيسى

كرة القدم عوضاً عن قذائف الحوثي في قرية ريفية غرب تعز

منذ 1 شهر - 2021-01-26 [270] قراءة

الثلاثاء - 26 يناير 2021 - الساعة 05:18 ص بتوقيت اليمن ،،،

المرصد/ متابعات

 

أطلق رياضيون مبادرة شبابية لإنشاء ملعب لكرة القدم في قرية الأشروح التابعة لمديرية جبل حبشي غرب تعز، لإعادة تفعيل الأنشطة الرياضية، بعد سنوات على توقفها بسبب حرب الذراع الإيرانية.

واكتسبت الدعوة، داعمين وحصدت حتى الآن ما يقارب من مليون ريال، وهو مبلغ عده ناشطون كبيرا مقارنة بقرية ريفية صغيرة.

وبدأ القائمون على المبادرة بتسوية الملعب الترابي في أراض كانت زراعية حتى وقت قريب، قبل أن تجرفها سيول الأمطار، وتحولها إلى حقول متصحرة.

وفي عملية غير متوقعة لمزارعي المنطقة شديدي التمسك بأراضيهم، تجاوب ملاكها بتقديم تنازلات خطية عن الأرض التي سيقام عليها الملعب، في بادرة تعبر عن ترحيبهم بتفعيل الأنشطة الرياضية بعد سنوات على حرمان الشباب من مزاولتها.

وأمس الأول، أعلن عن انتهاء المرحلة الأولى من إنشاء الملعب، فيما يعتزم القائمون على المبادرة البدء في تقسيم الشباب إلى فرق رياضية لتنظيم دوري محلي، وخوض غمار مباريات ودية مع قرى مجاورة.

كما يعتزم الشباب تشكيل ناد رياضي تحت مسمى نادي صقور الأشروح للمشاركة في الألعاب الرياضية التي تجريها المحافظة.

وتهدف المبادرة، لإعادة التذكير بالقذائف التي كانت مليشيا الحوثي تمطر بها منازلهم قبل نحو عامين، كما هي رسالة للتفريق بين من ينشد الحياة، ومن يرسل قذائف الموت.

وتعد المبادرة ثاني مبادرة شبابية يتم تنفيذها في أقل من شهرين، إذ تأتي بعد عملية شق طريق جبلي في نقيل ذي الليمة والاستعداد لرصفها بالحجارة، من أجل تسهيل مرور المركبات، بعدما تحولت إلى خط عبور رئيسي إثر إغلاق مليشيا الحوثي طرقا حيوية بالريف الغربي للمحافظة.

وأغلب الشباب المشاركين في المبادرتين، مقاتلون سابقون في جبهة القوز، إحدى أكثر الجبهات اشتعالا قبل نحو عامين، قبل أن يتم دحر المليشيا التابعة لإيران ليعودوا لمزاولة الألعاب الرياضة والتفرغ للأنشطة المجتمعية.

وفي قرية بني بكاري المجاورة، أعلن عن إنشاء ملعب رياضي لاستيعاب الشباب في أنشطة كروية تبعدهم عن محاولة الاستقطاب والتجاذبات التي ولدتها حرب الحركة الإرهابية.

ومع غياب الدولة، تبقى المبادرات الشبابية وحدها من تحل بديلا عنها، إذ شهدت المناطق الريفية غرب محافظة تعز إنشاء عدد من المشاريع في مجال الطرقات والمياه والبنى التحتية.


المصدر: صحيفة المرصد

تابع أيضاً

عاجل