المحتوى الرئيسى

الداخلية الألمانية تطالب بالمساواة بالمعلمين والأطباء

منذ 6 يوم - 2021-02-24 [237] قراءة

يضغط وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، من أجل منح عناصر الشرطة الأولوية في التطعيم ضد فيروس كورونا، مثل المعلمين والأطباء.

وقال زيهوفر في تصريحات نقلتها مجلة "دير شبيجل" الألمانية: "علينا حماية من يحمينا، مثل المعلمين يجب منح الأولوية للشرطة في التطعيم ضد كورونا".

وأضاف "لا يعرف عناصر شرطتنا في الصباح من يلتقون خلال اليوم، وأي عنصر عليه في لحظة معينة اعتقال شخص ما ولا يمكنه الابتعاد عنه". 

وفي اجتماع لممثلي وزارات الصحة في ولايات البلاد الـ16، الإثنين، اتفقت الحكومة الفيدرالية مع حكومات الولايات على تصنيف المعلمين في المدارس الابتدائية والخاصة وموظفي مراكز الرعاية النهارية "حضانات الأطفال" في المجموعة الثانية من حيث الأولوية في تلقي لقاح كورونا بدلا من المجموعة الثالثة.

وتضم المجموعة الأولى التي لها الأولوية في الحصول على لقاح كورونا، كبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة، والأطباء وموظفي الخدمات الطبية.

ووفق دير شبيجل، يريد زيهوفر أن يحظى عناصر الشرطة بنفس معاملة المعلمين، وتبكير موعد حصولهم على لقاح كورونا، لتصبح الشرطة في المجموعة الثانية من حيث الأولوية.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت المستشارة أنجيلا ميركل لنواب من حزبها، إن ألمانيا تمر بالموجة الثالثة من جائحة كورونا المستجد. 

وأضاف المصدران، أن ميركل حذرت من أن أي تخفيف لإجراءات العزل العام، التي فُرضت أواخر العام الماضي، ومُددت حتى السابع من مارس/آذار المقبل، يجب أن يتم بحذر وبشكل تدريجي.

وساعد إغلاق الأعمال والمتاجر غير الأساسية وفرض ضوابط على الحدود مع النمسا وجمهورية التشيك، اللتين ظهر فيهما نسخة متحورة أسرع انتشارا من الفيروس، ألمانيا في خفض الإصابات اليومية الجديدة بكوفيد- 19.

لكن بطء التطعيم وخطر تفشي نسخ متحورة سريعة الانتشار تم رصدها بالفعل في ألمانيا يمكن أن يزيد صعوبة تخفيف القيود.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل