المحتوى الرئيسى

مصادر: بعد فشل الحوثي في معركة مأرب استعدادات للجيش لشن عمليات عسكرية في أماكن لا يتوقعها الحوثيين

منذ 1 شهر - 2021-03-03 [337] قراءة

كشفت مصادر يمنية مطلعة، عن استعدادات للجيش الوطني بشن الجيش الوطني عمليات عسكرية مفاجئة على مليشيا الحوثي الإرهابية في أماكن لا تتوقعها.

وقال عبد السلام محمد؛ رئيس مركز أبعاد للدراسات والبحوث؛ إن مليشيا الحوثي فشلت في اجتياح مأرب، وأن الجيش سيفاجئها بهجمات مرتدة في أماكن لا تتوقعها.

وأضاف منشور له على صفحته في "الفيس بوك"، أن "الحوثي فشل في اجتياح مأرب وتحولت معركته إلى استنزاف كبير لقواته، وقد تنعكس معركة مأرب سلبًا على مناطق نفوذه".

وأكد رئيس مركز أبعاد أن هذا الفشل الحوثي، هو ما بات "يدور في أروقة الحوثي وحلفائه الاقليميين والدوليين".. متسائلا: فماذا سيرد عليهم الحوثي؟.

وأشار إلى أن الحوثي، "سيقوم بمحاولات جديدة في مناطق هشّة وضعيفة؛ ليحقق أي انتصار".. ولم يستبعد "أن ينفذ هجمات على قوات الساحل مع قرب انتهاء هدنته مع طارق صالح". والتي وقعت بين الطرفين مطلع فبراير الماضي.

وجدد التأكيد أن "هجمات مليشيا الحوثي المتوقعة في مأرب ستفشل، وسيفاجئه الجيش بهجمات مرتدّة في أماكن لا يتوقعها". حسب تعبيره.

وأضاف: "إذا لم يتم الضغط من قبل الشرعية أو التحالف سيستعيد الجيش مدينة الحزم في الجوف، وسيعود إلى نهم قريبًا وسيصل إلى حدود إب ويحرر مناطق في تعز".

وتابع: "ستسمعون تصريحات كثيرة عن مأرب خلال اليومين القادمين؛ لأن مؤشرات فشل الحوثي كانت مخزية إلى درجة أن إيران ستدفع ثمنًا غاليًا بعد فشلها في هذه المغامرة الغبية".

وقال عبد السلام: "ضعوا كل التصريحات تحت أقدام الجيش والمقاومة في مأرب، وتذكروا أن هذه الأفواه لم تكن لتنطق لولا دماء شهدائنا الكرام شعلان ورفاقه، لقد كانوا منتظرين إعلان الحوثي السيطرة على مناطق النفط والغاز".

وخاطب أولئك المنتظرين لهزيمة مأرب بالقول: "ليخسئوا ولينتظروا من شعبنا الكثير باتجاه استعادة دولته".


المصدر: المشهد اليمني

تابع أيضاً

عاجل