المحتوى الرئيسى

برامج مقاومة أم مشاريع هيمنة؟

منذ 1 شهر - 2021-03-05 [161] قراءة

في ديسمبر من العام 2004 أطلق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، تحذيراً مما أسماه حينها «الهلال الشيعي»، قاصداً بذلك توظيف النظام الإيراني لـ«التشيُّع الديني»، وأجنحته السياسية وميليشياته العسكرية لتكوين حزام جيوستراتيجي يمتد من طهران إلى دمشق وعبر بغداد، ويؤدي إلى مضاعفة
المصدر: وكالة 2 ديسمبر الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل