المحتوى الرئيسى

ملف تفاعلي.. كيف تطورت ثروات أغنياء العالم منذ 2010؟.. 3 احتكروا القمة

منذ 1 اسبوع - 2021-04-08 [100] قراءة

A Flourish bar chart race

3 على القمة

ووفق الإنفو، يتضح أن كارلوس سليم رجل الأعمال المكسيسكي من أصل لبناني، هيمن بواسطة امبراطوريته في قطاع الاتصالات على مقعد الأغنى في العالم لمدة 4 سنوات خلال الفترة من 2010 إلى 2014.

وفي آخر سنوات صدارته تخطت ثروة سليم حاجز الـ 72 مليار دولار.

وبداية من 2015 ولمدة 3 سنوات حتى 2017، هيمن بيل جيتس المؤسس المشارك للعملاقة مايكروسوفت على مقعد الصدارة.

وفي آخر سنوات صدارته وصلت ثروة جيتس إلى نحو 87 مليار دولار.

أما جيف بيزوس، مؤسس أمازون، فقد هيمن على الصدارة منذ 2018 حتى 2021، بثروة تقترب من 177 مليار دولار في الوقت الحالي.

قائمة الأغنى في العالم

ومن بين الأسماء الثلاثة، لم يتبق سوى اثنان في قائمة العشرة الأغنى في العالم وفق ما توضحه قائمة فوربس للأثرياء 2021، والتي صدرت الثلاثاء.

وفي القائمة الجديدة، خرج كارلوس سليم من قائمة العشرة، بينما تصدر بيزوس، وبقي جيتس في المركز الرابع.

وتصدر جيف بيزوس قائمة فوربس لأغنى أغنياء الكوكب، للعام الرابع على التوالي حيث بلغت ثروته 177 مليار دولار، في حين احتل إيلون ماسك المرتبة الثانية بـ 151 مليار دولار، مع صعود أسهم تسلا وأمازون.

أما برنار أرنو، الرئيس التنفيذي لشركة السلع الفاخرة (إل.في.إم.إتش) فجاء في المركز الثالث بنحو 150 مليار دولار، تلاه مؤسس مايكروسوفت بيل جيتس في المركز الرابع بثروة 124 مليار دولار.

وفي المركز الخامس جاء الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج بثروة 97 مليار دولار.

سحر التكنولوجيا

وأضحى قطاع التكنولوجيا هو القطاع الذي يحتضن أكبر حجم من ثروات المليارديرات في العالم، وفقا لما كشفته قائمة فوربس.

وحسب قائمة فوربس لعام 2021، شكل مليارديرات قطاع التكنولوجيا الرابح الأكبر في القائمة، حيث زادت ثرواتهم إلى 2.5 تريليون دولار في قائمة فوربس لأغنياء العالم لعام 2021، لترتفع بنسبة 80% من 1.4 تريليون دولار العام الماضي.

كما قفز عدد الوافدين إلى قائمة أثرياء العالم من قطاع التكنولوجيا هذا العام إلى 365 مليارديرا، مقابل 241 في قائمة العام الماضي، ما يمثل ثاني أكبر رقم في قائمة أغنياء العالم، بعد قطاع التمويل والاستثمار، الذي يضم 371 مليارديرا.

لكن يظل قطاع التكنولوجيا محافظا على الصدارة من حيث ثروات أعضائه التي تبلغ مجتمعة 2.5 تريليون دولار، متخطيًا ثروات مليارديرات قطاع الموضة والتجزئة وقطاع التمويل والاستثمار، التي وصلت إلى 1.7 تريليون دولار و1.5 تريليون دولار بالترتيب.

وترجع سيطرة قطاع التكنولوجيا على القائمة إلى كبر قيمة ثروات أعضائها، حيث يستحوذ 20 ملياردير منهم على 1.2 تريليون دولار، ما يعادل نصف حجم ثروات المليارديرات في هذه الصناعة.

كما يشكل أباطرة التكنولوجيا ثمانية من أغنى 20 شخصا في العالم، 6 منهم في قائمة أغنى 10 مليارديرات.

أمريكا تحتضن العدد الأكبر من الأثرياء

ووفق إحصائيات فوربس، لا تزال الولايات المتحدة تمتلك أكبر عدد من المليارديرات في العالم بنحو 724 مليارديرا.

وتلتها الصين (بما في ذلك هونج كونج وماكاو) بـ 698 مليارديرا.

وحلت الهند في المركز الثالث بـ 140 مليارديرا، ثم ألمانيا بـ 136 مليارديرا.

وفي المركز الخامس جاءت روسيا بـ 117 مليارديرا.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل