المحتوى الرئيسى

ذكرى حزينة تطارد ميسي قبل أول كلاسيكو على ملعب دي ستيفانو

منذ 1 اسبوع - 2021-04-08 [127] قراءة

سيخوض الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم فريق برشلونة أول كلاسيكو على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، السبت، في قمة لقاءات الجولة 31 لليجا.

برشلونة يحل ثانياً في ترتيب فرق الليجا برصيد 65 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن المتصدر أتلتيكو مدريد، فيما يتواجد ريال مدريد ثالثاً بـ63 نقطة.

ورغم أن ميسي لم يلعب أي لقاء من قبل على ملعب ألفريدو دي ستيفانو، ملعب ريال مدريد، إلا أنه يمتلك ذكرى حزينة.

واختار ريال مدريد منذ الموسم الماضي، خوض مبارياته في الدوري الإسباني، التي سيكون هو فيها صاحب الأرض على ملعب الفريق الرديف "ألفريدو دي ستيفانو"، وذلك لرغبته في إنهاء الإصلاحات والتجديدات التي يقوم بها حاليا في ملعب الفريق الرئيسي "سانتياجو برنابيو"، مستغلا إقامة المسابقة بدون حضور جماهيري بسبب إجراءات السلامة الصحية.

لكن ميسي تدرب مرتين على ملعب دي ستيفانو 25 و26 مارس/آذار 2018 مع منتخب الأرجنتين ضمن التحضيرات لمواجهة إسبانيا وديا في 27 من نفس الشهر.

رفاق ليو تعرضوا في تلك الليلة لخسارة مهينة 1-6 أمام "الماتادور" الإسباني، في مباراة أقيمت على ملعب أتلتيكو مدريد، واندا ميتروبوليتانو.

ويعد ميسي الهداف التاريخي لمباريات

الكلاسيكو

 برصيد 26 هدفاً، بفارق 8 أهداف عن كريستيانو رونالدو ودي ستيفانو أسطورتي هجوم ريال مدريد.

المباراة قد تكون الأخيرة لميسي في الكلاسيكو، حيث ينتهي عقده مع البارسا بنهاية الموسم الحالي، ولم يقم بتجديده حتى الآن.

اللقاء سيشهد معادلة ميسي للرقم القياسي للظهور في مباريات الكلاسيكو بـ45 مباراة، والذي يحمله سيرخيو راموس قائد ريال مدريد الذي سيغيب للإصابة.

يذكر أن ميسي لم يسجل للبارسا ضد الريال في آخر 6 مباريات كلاسيكو, وتحديداً منذ التعادل 2-2 في الليجا يوم 6 مايو/آيار 2018 بملعب كامب نو.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل