المحتوى الرئيسى

قبل الإعمار.. إيطاليا تتمسك بـ"تحرير" ليبيا من الوجود الأجنبي

منذ 1 اسبوع - 2021-04-08 [76] قراءة

أكد مسؤول إيطالي بارز أن أوروبا ستتخذ موقفا موحدا لدعم حكومة الوحدة الوطنية الليبية شريطة إخراج القوات الأجنبية "المرتزقة" أولا.

وقال وكيل الوزارة الإيطالي للشؤون الأوروبية فينتشنزو أميندولا إنه ينبغي على الأوروبيين أولاً ضمان تحرير ليبيا من وجود الميليشيات العسكرية الأجنبية.

وأوضح أميندولا أن هناك سيناريو جديد اليوم للتعامل الأوروبي مع ليبيا، يقوم على دعم حكومة وحدة وطنية تدعمها أوروبا والأمم المتحدة، فيما يمكن لإيطاليا القيام بدورها انطلاقاً من إعادة البناء الاقتصادي هناك.

وفي مقابلة مع مجلة "فورميكي" الإيطالية نقلتها وكالة نوفا، أشار المسؤول الإيطالي إلى أن روما وباريس تعيدان إطلاق التعاون في السياسة الخارجية والتي كانت بمثابة بداية لاتفاق مع فرنسا حول الملف الليبي المثير للانقسام.

واستشهد بالزيارات الأخيرة لوزيري الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو و الفرنسي جان إيف لودريان إلى ليبيا.

وزار وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا وألمانيا أواخر مارس/آذار الماضي، العاصمة الليبية طرابلس، حيث أكدوا خلال مؤتمر صحفي مشترك، ضرورة إجلاء المرتزقة نهائيا من البلاد للعودة للاستقرار.

وأشار الوزراء الأوروبيون إلى دعم بروكسل للانتقال السلس للسلطة في ليبيا، وضرورة إجراء الانتخابات المقررة أواخر ديسمبر/كانون الأول المقبل.

والثلاثاء زار رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس طرابلس؛ حيث طالب بضرورة خروج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.

كما زار رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي طرابلس لتفعيل معاهدة الصداقة المشتركة إضافة إلى عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك.

وتتوافد وفود أوروبية وغربية إلى العاصمة الليبية طرابلس، رافعة شعار دعم الحكومة الجديدة في مهمتها، بعد أسابيع من منحها الثقة من مجلس النواب.

ويقضي الاتفاق الذي وقعته لجنة 5+5 العسكرية الليبية 23 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في جينيف، بإخراج المرتزقة والقوات الأجنبية وتعليق برامج واتفاقات التدريب مع الدول في أجل أقصاه 90 يوما من الاتفاق.

وفي وقت سابق أكد المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش أن هناك إجماعا ليبيا على ضرورة إخراج المرتزقة من البلاد.

ولفت إلى أن هذا البلد "ليبيا" مازال ملئ بالوجود الخارجي غير المرغوب ولكن الجميع متفقون على ضرورة إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية في أقرب وقت ممكن.

وتتفق تصريحات كوبيش مع ما شددت عليه وزيرة الخارجية الليبية، نجلاء المنقوش، خلال مؤتمر صحفي مع نظرائها في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، 25 مارس/أذار الماضي أن حكومتها ستعمل على إخراج المرتزقة الأجانب من البلاد وأن بقاءهم غير مقبول.


المصدر: بوابة العين الاخبارية

تابع أيضاً

عاجل